مقتل خمسة جنود اميركيين في العراق

الشرطة العراقية وقوات الاحتلال عاجزتان عن وقف مسلسل الهجمات

بغداد - اعلن الجيش الاميركي في بيان مقتل خمسة جنود اميركيين الاثنين في العراق بينهم ثلاثة خلال معارك.
وقال بيان للجيش الاميركي "ان ثلاثة من عناصر مشاة البحرية (مارينز) قضوا الاثنين متأثرين بجروح اصيبوا بها في عمل معاد حين كانوا يعملون في محافظة الانبار" احدى اهم معاقل المقاومة غرب العراق.
واضاف المصدر ذاته ان جنديا رابعا توفي غير انه لم يكن ضحية "عمل معاد".
من جهة اخرى توفي جندي خامس "لاسباب طبيعية على ما يبدو" قرب الديوانية (180 كلم جنوبي بغداد) بعد ان غاب عن الوعي الاثنين، بحسب بيان ثان للجيش الاميركي.
وقتل ما لايقل عن 53 جنديا اميركيا في العراق منذ بداية شهر كانون الاول/ديسمبر الحالي.
وبذلك يصل الى 2938 عدد العسكريين الاميركيين او المتعاملين مع الجيش الاميركي في العراق الذين قتلوا منذ غزو هذه البلاد في آذار/مارس 2003، بحسب حصيلة اعدت بناء على ارقام وزارة الدفاع الاميركية.
ومن جهة اخرى اعلن مصدر امني عراقي مقتل تسعة من عناصر حماية المنشآت النفطية واصابة 13 شخصا اخرين في تفجير انتحاري بشاحنتين مفخختين استهدفتا مقرهم قرب الرياض غرب كركوك الغنية بالنفط شمال بغداد.
وقال ضابط في المعسكر المستهدف رفض الكشف عن اسمه ان "انتحاريين يستقلان شاحنتين مفخختين اقتحما بصورة متتالية مقر الفوج الثالث من قوة حماية المنشآت النفطية في منطقة الرياض (50 كلم غرب كركوك) على الطريق العام بين كركوك وبيجي ما اسفر عن مقتل تسعة جنود واصابة 13 اخرين بينهم ثلاثة مدنيين".
واشار المصدر الى ان التفجيرات وقع عند الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي (05:00 تغ)" من الاربعاء.
وهذه القوة تابعة لوزارة الدفاع العراقية ومسؤولة عن حماية البنى التحتية للنفط والانابيب وصهاريج نقل المشتقات النفطية والغاز بين حقول النفط في كركوك ومصفاة بيجي (220 كلم شمال بغداد).
وفي بغداد اعلنت مصادر امنية عراقية مقتل عشرة اشخاص واصابة 26 اخرين بجروح الاربعاء في انفجار سيارة مفخخة قرب احد المساجد الشيعية وسط سوق شعبي في منطقة الكمالية (شرق بغداد).
وقالت المصادر ان "سيارة مفخخة متوقفة بالقرب من مسجد الكمالية الواقع وسط سوق شعبي مكتظ بالسكان انفجرت ما اسفر عن مقتل عشرة اشخاص على الاقل واصابة 26 اخرين".
واضافت ان "الانفجار وقع عند الساعة 09:10 بالتوقيت المحلي (06:10 تغ)" من الاربعاء.
ويأتي هذا التفجير غداة هجومين انتحاريين بسيارتين مفخختين استهدفتا عمال بناء في ساحة الطيران وسط بغداد اسفرتا عن مقتل سبعين شخصا على الاقل واصابة 235 آخرين.
ووقع الانفجار عند مدخل حي الكمالية الشعبي حيث يقع مرآب للنقل ومطاعم صغيرة وتجمعات للذين يتنقلون من وسط بغداد الى خارجها.