مجلس التعاون الخليجي يطالب بمعاقبة اسرائيل على برنامجها النووي

غضب خليجي

الكويت - طالب الامين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية الثلاثاء بفرض عقوبات دولية على اسرائيل تحت الفصل السابع لميثاق الامم المتحدة وذلك بعد ان المح رئيس وزرائها ايهود اولمرت الى امتلاك اسرائيل السلاح النووي.
وقال العطية خلال مؤتمر دولي في الكويت عن التعاون بين مجلس التعاون الخليجي والحلف الاطلسي "نطالب بتطبيق الفصل السابع على اسرائيل اي فرض العقوبات لانه باعلانها هذا (امتلاكها سلاحا نوويا) تقول انها دخلت دائرة العقوبات".
ودعا المسؤول الخليجي الولايات المتحدة الى "عدم الكيل بمكيالين وان تعمل على تطبيق قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي والفصل السابع" على اسرائيل.
وتمنح القرارات الدولية التي تصدر تحت الفصل السابع مجلس الامن الدولي صلاحيات واسعة للتحرك بما فيه العمل العسكري، لمواجهة "تهديد السلام والاعمال العدوانية".
وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت ادرج لاول مرة اسرائيل ضمن لائحة دول تملك السلاح النووي وذلك خلال مقابلة الاثنين مع تلفزيون الماني وذلك قبل ان تنفي متحدثة باسمه الخبر.
وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي في المقابلة ان "ايران تهدد علنا وبوضوح بمحو اسرائيل من الخارطة. ايمكن الحديث عن مستوى التهديد ذاته حين يطمح (الايرانيون) الى امتلاك اسلحة نووية، على غرار فرنسا والاميركيين والروس واسرائيل؟".
غير انه كرر عدة مرات الثلاثاء ان "اسرائيل لن تكون الدولة الاولى التي تدخل السلاح النووي الى المنطقة"، خلال مؤتمر صحافي في برلين، في تصحيح لالتباس ورد في حديث تلفزيوني.
وشدد اولمرت خلال مؤتمر صحافي مع المستشارة الالمانية انغيلا مركيل ان "موقف اسرائيل لم يتغير" حول الموضوع النووي، مبقيا بذلك على سياسة الغموض المتبعة منذ عدة سنوات حول هذا الموضوع.
واضاف "هذا كان موقفنا في الماضي وهو موقفنا الحالي وسيظل موقفنا مستقبلا".
وترفض اسرائيل نفي واو تاكيد انها تمتلك السلاح النووي.