'كلمتنا' مجلة مصرية يصدرها الشباب

القاهرة
'شباب الخير'

"كلمتنا" مجلة شبابية مصرية، أهم ما يميزها أن كل كتابها من الشباب تحت سن 24 سنة، استطاعت أن تصنع عالما جديدا من الصحافة الشبابية وأن تثبت أن للشباب تواجد فعلي في بلاط صاحبة الجلالة.
"كلمتنا" بشهادة كتابها كانت بالنسبة لهم مدرسة علمتهم بجوار أسس الكتابة، قيمة العمل الجماعي وأهمية أن يقولوا كلمتهم بإيجابية ليشاركوا في تغيير سلبيات المجتمع.

"شباب الخير" هو المشروع الجديد الذي قدمته مجلة "كلمتنا" لتعلم شبابها قيمة أخرى وهي قيمة العمل التطوعي، ويحمل المشروع شعارا يلخص هدفهم وهو"معاً من أجل الغير".
وعن المشروع تقول مروة علواني رئيسة تحرير المجلة أن "الفكرة ظهرت لأننا نعرف جيداً قيمة العمل التطوعي ولأننا ندرك أن مجهودنا حتى لو كان بسيطاً فإنه قادر على صنع فرق في الحياة من حولنا، ولأننا واثقون أن المستحيل كلمة لا توجد إلا في عقل العاجز، فقررنا أن نقول للجميع: نحن هنا".

وعن فريق العمل يقول مصطفى فتحي مدير تحرير المجلة (24 سنة) "نحن مجموعة من الشباب المصري أردنا أن نساعد من يحتاج المساعدة ونرغب في أن نقترب من كل محتاج لنزيل عنه أي شعور بالألم، فنحن قادرون على المساعدة ونملك قدرة على البحث عن الفقراء ونملك أفكاراً لا حصر لها لمساعدة من يحتاج المساعدة،وقبل كل شيء نملك إيماناً شديداً بالله سبحانه وتعالى يجعلنا واثقين من النجاح".

وعن ظروف تكوين فريق"شباب الخير" قال فتحي وهو مشرف الفريق "قمنا من خلال المجلة بتكوين مجموعة من الشباب، سنتدرب خطوة بخطوة على فكرة العمل التطوعي من خلال دورة تدريبية تقيمها المجلة وبعد ذلك سنبدأ في النزول للجمعيات الخيرية لنعرف ما الذي يحتاجونه، وما هي أشكال التطوع لديهم، سواء أكان هذا التطوع بالوقت أو بالمال أو بالمجهود".

ومن جهتها أكدت "مروة عوض"مساعد اول التحرير(22 سنة) وأحد أعضاء الفريق "نعرف جيداً أن هناك العديد من الشباب الذي يتمنى أن يساعد الفقراء والمحتاجين لكنه لا يعرف أين يذهب، أيضاً هناك من يرغب في أن يتطوع للمشاركة في الخير لكنه لا يجد المكان المناسب لذلك، ومن هنا جاءت الفكرة، نحن سنكون على اتصال دائم بالجمعيات التي تبحث عن متطوعين،أي ان مهمتنا أن نكون حلقة وصل بين الشباب وبين عمل الخير".
ويمكن للشباب الراغبين في مشاركتنا التجربة مراسلتنا على إيميل المجلة:

info@kelmetnamag.com