مقتل 26 شخصا في أعمال عنف في العراق

العنف يتزايد

بغداد ـ أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل 26 شخصا، بينهم امرأة حامل وثلاثة من أولادها وأربعة أشقاء، الاثنين في أعمال عنف متفرقة في منطقة بغداد وشمالها.
وفي الموصل (375 كم شمال بغداد)، قالت مصادر الشرطة أن "مسلحين أطلقوا النار على سيارة يستقلها أربعة أشقاء في حي الإخاء، شرق، فاردوهم على الفور".
وتابعت أن "الأشقاء الأربعة من طائفة الشبك" التي يعتنق اتباعها الذين ينتشرون في شمال العراق خليطا من أفكار مختلف الديانات ولا تتجاوز أعدادهم الثلاثين ألفا. وفي كركوك (255 كلم شمال بغداد)، قالت مصادر في الشرطة العراقية أن "مسلحين مجهولين اقتحموا منزل أحد عناصر الجيش السابق في قرية سنجلة (75 كلم جنوب) فجرا وأطلقوا النار ما أدى إلى مقتل أم حامل وثلاثة من أولادها وإصابة اثنين".
وأضافت أن "أعمار الأولاد القتلى تتراوح بين خمسة و13 عاما"، مشيرة إلى "نجاة الزوج من الحادث".
وأكدت المصادر أن "الأب تركماني شيعي والام من الأكراد الفيليين (شيعة)".
من جهة أخرى، قال مصدر في شرطة كركوك أن "ما لا يقل 15 شخصا أصيبوا بجروح بينهم ستة في حال الخطر، عندما فجر انتحاري يقود سيارة مفخخة نفسه قرب منزل مسؤول مديرية الجرائم الكبرى العميد آراص نامق الكاكي" من الحزب الديموقراطي الكردستاني.
يشار إلى أن المتهمين بالإرهاب يحالون إلى مديرية الجرائم الكبرى.
وفي تكريت (180 كلم شمال بغداد)، أعلن مصدر في مكتب التنسيق المشترك أن "مسلحين مجهولين خطفوا خمسة مدرسين في مدرسة ابتدائية أثناء توجههم إلى عملهم بالقرب من بلدة الدجيل".
وقال أن "مسلحين يستقلون سيارتين اقتادوا الخمسة إلى جهة مجهولة".
وفي بغداد، أعلن مصدر في وزارة الدفاع "مقتل أربعة أشخاص على الأقل وإصابة 11 آخرين بسقوط أربع قذائف هاون في منطقة ابو دتشير، جنوب".
وأوضحت مصادر الشرطة أن "عنصرا من الشرطة قتل وأصيب خمسة آخرون في تفجير انتحاري بواسطة سيارة مفخخة استهدف مركزا في منطقة الدورة المضطربة (جنوب)".
كما أعلنت "مقتل شخص وإصابة أربعة آخرين بينهم اثنان من عناصر مغاوير الشرطة في انفجار سيارة مفخخة داخل مرآب كلية المأمون الأهلية في منطقة الإسكان" شمال غرب بغداد.
وأكدت "مقتل طالب جامعي وإصابة ستة آخرين في انفجار عبوة ناسفة قرب الجامعة المستنصرية" شرق بغداد، كما أعلنت مصادر طبية مقتل شخص في منطقة الفضل، وسط.
وفي بعقوبة (60 كلم شمال-شرق بغداد)، أشارت مصادر الشرطة إلى "مقتل اثنين من عناصر الشرطة في بعقوبة الجديدة بعد أن أطلق مسلحون النار عليهما". وأوضحت أن المسلحين "استولوا على سيارتهما ومعداتهما".
كما قتل سبعة أشخاص بينهم شرطي بنيران مسلحين مجهولين في مناطق متفرقة في محافظة ديالى، بحسب المصادر.
وقالت أن "مسلحين مجهولين قتلوا ثلاثة أشخاص بينهم شرطي في هجمات متفرقة في بلدة الخالص شمال بعقوبة".
وأضافت أن "أربعة أشخاص بينهم موظف في مديرية تربية بعقوبة قتلوا في ثلاث عمليات متفرقة في بعقوبة والمقدادية (شمال شرق بعقوبة)".
من جهة أخرى، عثرت الشرطة على "جثة مقيدة اليدين بزي الجيش العراقي".