الثقافة بهوية الشباب السوري

دمشق - من حسن سلمان
وزير الثقافة خلال الافتتاح

أكد وزير الثقافة السوري الدكتور رياض نعسان آغا أن الثقافة هي نتاج المجتمع بالضرورة، مشيرا إلى أن الشباب هم الأقدر على إنتاج الثقافة من خلال الطاقات الكبيرة التي يتمتعون بها.
جاء ذلك في افتتاح مهرجان شبابلك الثقافي الأول الذي تقيمه مجلة شبابلك تحت عنوان"الثقافة بهوية الشباب السوري".
وأشار نعسان آغا إلى أهمية هذا المهرجان كونه نشاط أهلي يقوم به عدد من الشباب السوريين، مؤكدا دعم وزارة الثقافة لهذا النوع من المهرجانات باعتبارها تعبر عن طموحات الشباب السوري الذي يشكل أغلب سكان سوريا.
وتضمن حفل الافتتاح فيلما وثائقيا بعنوان "حكاية شباب" يعرض لمراحل تأسيس مجلة شبابلك، إضافة إلى حفل غنائي للفنانة لينا شماميان جمع بين الحداثة والتراث.
وأكد إياد شربجي مدير المهرجان أن هدف المهرجان هو "تسليط الضوء على الشباب السوري المبدع ليأخذ حقه في الحياة باعتباره المحرك الأساسي للمجتمع".
وأضاف "إن الشباب السوري عندما يتجه نحو الثقافة فإنه يساهم في إغناء نفسه وإحياء مجتمعه، وعندما يعمل بها فإنه يؤدي مهمة وطنية نبيلة".
ودعا شربجي الحكومة السورية لدعم النشاط الأهلي الذي يساهم في امتصاص طاقات الشباب وتوظيفها في الصالح العام.
ويتضمن المهرجان الذي يستمر خمسة أيام عددا من العروض المسرحية والسينمائية الشابة ومعرض للفن التشكيلي وأمسية شعرية إضافة إلى ندوتين بعنوان "السينما الشابة في سوريا" و"الشباب في الدراما السورية".
وقال منصور الديب معد صفحة السينما في شبابلك "إن أهمية المهرجان تكمن في أنه يجمع في مكان واحد أمزجة فنية مختلفة لعدد من الشباب السوريين، ما يمكن من دراسة الطموح الثقافي والفني لهؤلاء الشباب".

وحول الأفلام المقدمة للعرض في المهرجان قال الديب "هناك نوعين من الأفلام (قصيرة وكرتونية) ومعظمها مشاريع ذات تمويل شخصي لعدد من الشباب وأهميتها تأتي من كونها تعبر عن قضايا الشباب السوري وعلاقتهم بالمجتمع انطلاقا من تجربة شخصية لمخرج العمل".