موقع سوري يروج للكتاب على الإنترنت

ثورة في التسويق المعرفي

دمشق ـ أطلق عدد من الشباب السوريين موقعا إلكترونيا لتشجيع استعارة الكتب والترويج لدور النشر السورية التي لم تلتحق معظمها بعد بثورة التسويق عن طريق الإنترنت.

ويتيح موقع رفوف دوت كوم لمستخدميه عرض كتبهم الشخصية للاستعارة، كما يضم عناوين أخر الكتب لدور نشر سورية للبيع.

وقال سامر سارة أحد الشركاء في الموقع "هدفنا هو إزالة الحواجز الزمنية والمادية والمكانية بين القارئ والكتاب، الموقع يتيح الفرصة للربط بين القارئ ومالك الكتاب إن كان صاحب مكتبة شخصية صغيرة لتأمين إمكانية الاستعارة أو كان دار النشر حيث يمكنه الاتصال بها وشراء الكتاب".

وقال سارة "كانت بداية الفكرة من خلال تعاون مجموعة من الأصدقاء الذين تبادلوا ما لديهم من كتب فحين كان أحدهم يشتري كتابا كان يخبر أصدقاءه بأنه متوفر لديه حتى لا يشتروه".

وأضاف سارة الذي يعيش في مدينة حمص وسط سوريا بأن "هناك مركزية كبيرة بالنسبة لتوزيع الكتب في العاصمة دمشق لا تتيح لبقية المدن الفرصة للتعرف على آخر الإصدارات".

وقال سارة أن "الموقع الذي بدأ عمله قبل أيام أعد بسرعة حتى الآن قائمة تحوي 550 كتابا للاستعارة والشراء وانتسب له 1500 مشترك إلى جانب عشر دور نشر سورية عرفت عن نفسها ومطبوعاتها على الموقع".

وقال سارة بأن "الموقع سيلعب دورا في نشر الكتاب العربي والتعريف بدور النشر الجديدة بطريقة تصل إلى مستخدمي الإنترنت المتزايدين".

وتتركز أغلب دور النشر السورية في دمشق العاصمة حيث يصل تعدادها إلى 500 دار بحسب اتحاد الناشرين وتشكو بعضها من ضعف التوزيع.