قمة الرياض تدين عودة الاغتيالات وتدعو اللبنانيين للوحدة

الخليج مستعد لاعمار لبنان

الرياض - دانت قمة مجلس التعاون الخليجي في بيانها الختامي الاحد "عودة مسلسل العنف والاغتيالات السياسية في لبنان" ودعت اللبنانيين الى "وحدة الصف" و"تغليب الحوار".
وادان البيان "العودة الى مسلسل العنف والاغتيالات السياسية واكد ان استمرار مثل هذه الاعمال الارهابية من شانها تعميق الاحتقان السياسي واتاحة الفرصة لمن يريد السوء للبنان".
واكد المجلس على وحدة الصف اللبناني وتعزيز الامن والاستقرار وتغليب الحوار لتجاوز الظروف الحالية.
كما اعرب المجلس عن امله في "ان يتم التوصل الى الحقيقة وكشف من قاموا بهذه الاعمال الارهابية وتقديمهم للعدالة (..) ودعا كافة الاطراف الى التعاون" في هذا المجال.
ورحب القادة الخليجيون بعقد "مؤتمر باريس 3" للدول المانحة من اجل لبنان.
كما اكدوا "استمرار دول مجلس التعاون بمؤازرة لبنان سياسيا واقتصاديا واعادة اعماره".