القاعدة في بلاد الرافدين تعتبر تقرير بيكر سايكس-بيكو ثانية

عناصر من القاعدة في انتظار الهدف

دبي - ندد تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين في بيان نشر الاحد على شبكة الانترنت بتوصيات تقرير لجنة بيكر حول الوضع في العراق وقارنها باتفاقية سايكس-بيكو ودعا انصاره الى افشالها.
وجاء في البيان "بعد وصول السياسة الاميركية في العراق الى طريق مسدود وبعد ادراك ادارة بوش -متاخرا- عدم امكانية تحقيق النصر في العراق (..) وبعد ان تبخرت كل هذه الاحلام لم يعد يدور في مخيلة الساسة في التحالف الصليبي الكلام عن النصر او الهزيمة في الحرب".
واضاف "على هذا جاءت توصيات مجموعة دراسة العراق او ما يسمى بلجنة بيكر-هاملتون فما اشبه هذه اللجنة باتفاقية سايكس-بيكو التي عقدت قبل حوالي قرن من الزمان".
واوضحت وزارة اعلام دولة العراق الاسلامية المعلنة من تنظيم القاعدة والتي وقعت البيان ان "اتفاقية سايكس-بيكو كانت لتقسيم الخلافة العثمانية والمنطقة الى دول علمانية تدين بالولاء لدول الاستعمار الصليبي وتدور في فلكها اما لجنة بيكر-هاميلتون فجاءت بعد قرن من الزمان لتكريس هذا التقسيم والحيلولة دون ان يتجاوز المسلمون في جهادهم حدود سايكس-بيكو التي خطها الصليبون في السابق".
وخلص بيان تنظيم القاعدة الى ان على "المجاهدين ان ينتبهوا لهذه الدسائس والحيل ولا يكونوا لقمة سائغة للعدو الصليبي".
واوصى التقرير الذي تسلمه الرئيس جورج بوش الاربعاء بالتفاوض مباشرة مع ايران وسوريا. وتعد ايران من الد اعداء التنظيم الارهابي الذي يخشى تنامي نفوذ هذا البلد الشيعي في العراق.