هروب ابن اخي صدام حسين من السجن قرب الموصل

اجراءات امنية شديدة تحيط بالمعتقلات في العراق

بغداد - قال مسؤولون عراقيون ان ابن أخي الرئيس العراقي السابق صدام حسين المتهم بتمويل المسلحين الذين يقاتلون ضد القوات الاميركية هرب من السجن في شمال العراق السبت بمساعدة حارس.
وقال مسؤول بارز في الشرطة ان أيمن السبعاوي نجل سبعاوي ابراهيم التكريتي أخي صدام غير الشقيق هرب من سجن بادوش شمال غربي مدينة الموصل الشمالية الساعة الرابعة مساء (1300 بتوقيت غرينتش).
وقال محمد الوقاع رئيس غرفة عمليات شرطة الموصل ان قائد المراقبة الليلية ساعده على الهرب. ولم يتضح كيف فرا من السجن.
وكان والد السبعاوي رئيسا لجهاز المخابرات العراقي في عام 1991 ورئيسا لادارة الامن العام من 1991 الى 1996. وبعد الاطاحة بصدام في عام 2003 عرضت واشنطن مكافأة قيمتها مليون دولار مقابل معلومات تؤدي الى القبض عليه أو قتله.
ويعتقد ان سوريا سلمت والد السبعاوي الذي كان مختبئا الى السلطات العراقية في فبراير/شباط عام 2005.