افتتاح القمة الخليجية في الرياض بحضور جميع قادة دول مجلس التعاون

وضع اقليمي مأزوم

الرياض - حذر العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز في افتتاح القمة السابعة والعشرين لدول مجلس التعاون الخليجي السبت في الرياض من المخاطر التي تتعرضها لها المنطقة التي قال "كانها خزان مليء بالبارود ينتظر شرارة لينفجر".
واضاف الملك عبد الله في افتتاح القمة التي يحضرها للمرة الاولى منذ عدة سنوات جميع قادة الدول الاعضاء الستة، "منطقتنا العربية محاصرة بعدد من المخاطر وكانها خزان مليء بالبارود ينتظر شرارة لينفجر".
واكد العاهل السعودي الذي تتراس بلاده الدورة الحالية للقمة ان "قضيتنا الاساسية تبقى قضية فلسطين الغالية" التي لا تزال تتعرض لـ"عدوان رهيب" ومجتمع دولي "ينظر نظرة المتفرج" و"الخلاف بين الاشقاء".
كما اشار الملك السعودي الى الوضع في العراق حيث "الاخ يقتل اخيه".
الى ذلك اضاف الملك عبد الله "في لبنان نرى سحبا داكنة تهدد وحدة الوطن وتهدد بانزلاقة من جديد في كابوس النزاع المشؤوم بين ابناء الدولة الواحدة".
واعتبر العاهل السعودي ان دول المجلس، وفي ضوء هذه المخاطر، يحب ان تكون "صفا واحدا كالبناء المرصوص وان يكون صوتنا واحد".
ويجتمع القادة الخليجيون على مدى يومين في العاصمة السعودية، لبحث القضايا السياسية اضافة الى سلسلة من مشاريع التعاون الاقتصادي والامني.