الأنبار تطالب القوات الاميركية بوقف الضربات الجوية

عمليات متواصلة لتأمين الأنبار بدون جدوى

بغداد - تعهدت سلطات محافظة الانبار العراقية السبت محاربة انصار تنظيم القاعدة لكنها طالبت الاميركيين بوقف الضربات الجوية التي "تقتل مدنيين ايضا".
وقال رئيس مجلس محافظة الانبار عبد السلام عبد الله الكبيسي في ختام اجتماع عقد في بغداد ان "القاعدة مجرد كلمة (...) نحن نقتل كل من يقتل الابرياء".
وطلب المزيد من الاستثمارات في المحافظة من جانب السلطات العراقية والاميركية لترسيخ الامن والاستقرار.
وقد انضوت حوالى العشرين من عشائر المحافظة تحت لواء "مجلس صحوة الانبار" في ايلول/سبتمبر لمحاربة تنظيم القاعدة.
واجتمع وفد من المحافظة السبت مع السفير الاميركي لدى العراق زلماي خليل زاد بناء على طلبهم.
وقال الكبيسي "لقد طلبنا من السفير ان يعمل على وقف الضربات الجوية فالكثير من المدنيين يقتل بسببها. هناك وسائل عدة لمحاربة الارهابيين".
واعلن الجيش الاميركي قبل ايام مقتل خمسة "ارهابيين" في الكرمة، قرب الفلوجة، خلال عملية عسكرية تخللها توجيه ضربة جوية قضى فيها امراتان وطفلان.

كما اعلن الجيش الاميركي السبت مقتل اثنين من عناصر مشاة البحرية الاميركية (المارينز) في محافظة الانبار (غرب العراق).
وافاد بيان ان "عنصرا من المارينز توفي الخميس اثر اصابته بجروح جراء عمل معاد في الانبار".
واكد بيان ثان "مقتل عنصر اخر من المارينز السبت في الانبار".
وبذلك، يرتفع الى 2927 عدد الجنود الاميركين الذين قتلوا في العراق منذ الغزو الاميركي في اذار/مارس 2003، استنادا الى ارقام وزارة الدفاع الاميركية.