معارك عنيفة في جنوب بيداوة

كر وفر في الصومال

مقديشو - قال مسؤول اسلامي كبير ان معارك عنيفة اندلعت الجمعة بين القوات الموالية للحكومة الانتقالية الصومالية والميليشيات الاسلامية جنوب بيداوة مقر المؤسسات الانتقالية الصومالية.
وقال الرئيس التنفيذي للمجلس الاسلامي الاعلى في الصومال الشيخ شريف شيخ احمد للمتظاهرين المتجمعين في العاصمة الصومالية ان "معارك عنيفة بدأت في منطقة دينسور" المدينة الواقعة على بعد 110 كيلومترات جنوب بيداوة (250 كلم شمال غرب مقديشو).
والثلاثاء اكدت القوات الصومالية انها استولت بعد معارك ضارية على مدينة دينسور التي وقعت في ايدي الاسلاميين في نهاية الاسبوع. ونفى الاسلاميون ان يكونوا فقدوا السيطرة على هذه المدينة.
ودارت معارك اخرى بين اسلاميين وقوات موالية للحكومة الجمعة في وسط الصومال مما ادى الى سقوط قتيلين.
ودارت المعارك في محيط مدينة بنديرادلي على بعد 630 كلم شمال العاصمة الصومالية وعلى بعد حوالي ثلاثين كلم من الحدود الاثيوبية.
وتشهد الصومال في القرن الافريقي حربا اهلية منذ عام 1991 فيما تعجز المؤسسات الانتقالية التي شكلت عام 2004 عن ارساء النظام مع تصاعد نفوذ الاسلاميين الذين باتوا يسيطرون على قسم كبير من جنوب البلاد ووسطها.
والاربعاء سمح مجلس الامن الدولي بان تشكل الدول الافريقية قوة سلام في الصومال يعارضها الاسلاميون بقوة.