مجزرة أميركية تخلف 32 قتيلا من المدنيين العراقيين

المدنيون ضحايا عنف مزدوج

تكريت (العراق) - قالت الشرطة ومسؤولون محليون عراقيون ان ستة اطفال وثماني نساء كانوا من بين 32 شخصا قتلوا في هجوم جوي اميركي الجمعة قال الجيش الاميركي انه اسفر عن قتل 20 من اعضاء القاعدة.

وقال رائد الشرطة خضر حسين ان 32 شخصا قتلوا في الاسحاقي الواقعة على بعد 90 كيلومترا شمالي بغداد.

وقال رئيس البلدية عامر علوان ان الطائرات الاميركية قصفت منزلين في نحو الساعة الواحدة صباحا (22:00 توقيت جرينتش).

واضاف ان من المعتقد ان 32 شخصا كانوا داخل المنزل وان 25 جثة انتشلت حتى الان من تحت الانقاض منهم ثماني نساء وستة اطفال.

وقال المتحدث العسكري الاميركي اللفتنانت كولونيل كريستوفر جارفر ان القوات البرية بدعم جوي قتلت خلال الغارة في الاسحاقي 20 شخصا يشتبه بأنهم من اعضاء القاعدة في منطقة الثرثار بمحافظة صلاح الدين وصادرت اسلحة.