ارتفاع التضخم في مصر مع ارتفاع الاسعار

ظاهرة مؤقتة

دبي - قال وزير المالية المصري يوسف بطرس غالي الاثنين ان ارتفاع التضخم في مصر سيستمر بضعة أشهر وان المعدل قد يتجاوز المستوى الحالي البالغ 11.8 في المئة مع تكيف الاقتصاد مع ارتفاع أسعار السلع.

وارتفع معدل التضخم المصري في أكتوبر/تشرين الاول الماضي الى 11.8 في المئة من 9.6 في المئة في سبتمبر/ايلول الماضي.

وقال بطرس غالي على هامش مؤتمر في دبي "هذه ظاهرة مؤقتة ولن تستمر الا بضعة أشهر. لكنه قد يرتفع".

وأضاف أن الاثار الثانوية للقرار الذي اتخذته الحكومة في يوليو/تموز برفع أسعار الوقود ونقص الدواجن بعد أزمة تفشي مرض انفلونزا الطيور في فبراير/شباط الماضي من العوامل التي تعمل على رفع الاسعار.

ورفع البنك المركزي المصري أسعار الفائدة لايداعات ليلة وللاقراض بواقع نصف نقطة مئوية استجابة للضغوط التضخمية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.