'ما فيش غير كدة' عودة خجولة لافلام الغنائية

عودة خجولة

القاهرة - فيلم "ما فيش غير كدة" لخالد الحجر هو ثاني الافلام المصرية في المسابقة الرسمية للدورة الثلاثين من مهرجان القاهرة السينمائي، وقد شاهده الجمهور مساء السبت واعتبره النقاد عودة خجولة للافلام الغنائية في السينما المصرية.
وبعيدا من الكلمات التي القيت في مديح الفيلم في الندوة التي تلت عرضه من جانب عدد من المشاهدين والنقاد، يشكل هذا الفيلم "عودة فقيرة للافلام الموسيقية المصرية بعد طول انتظار" بحسب الناقدة علا الشافعي.
واكدت الشافعي انه "ليس بالضرورة ان تكون الافلام الموسيقية ذات مستوى درامي فارغ، فهناك افلام متميزة في هذا الصدد مثل افيتا والطاحونة الحمراء (مولان روج) ، فالاول عرض مسيرة امرأة متميزة والثاني عرى دور رأس المال في سحق الانسان".
لكن الناقد طارق الشناوي اختلف معها بقوله ان "الفيلم مثل تجربة مغايرة في السينما المصرية، لكنها تجربة لم تكتمل عل مستوى الحالة السينمائية رغم تألق بعض الممثلين وخصوصا خالد ابو النجا والوجه الجديد اروى".
واشار الناقد عادل عباس الى ان الفيلم "افتقر الى الابهار الذي تستند اليه مثل هذه الافلام"، لافتا الى "استعراضات وحوارات غنائية فقيرة جدا وخصوصا ان اللواتي رقصن الى جانب نبيلة عبيد وسوسن بدر واروى هن طالبات رقص غير محترفات".
ومن جهتها رأت الناقدة ناهد صلاح ان "ضعف الابهار على صعيد الاستعراض واداء الادوار انعكس على ضعف الاداء الغنائي عند الغالبية باستثناء رولا محمود التي لها تجارب سابقة في الغناء، وكان على المخرج خالد الحجر اختيار ممثلين قادرين فعلا على الغناء من دون ان يتحولوا مطربين".
والفيلم الذي كتبت قصته عزة شلبي مؤلفة فيلم "اسرار البنات" وكتبت نص اغنياته الشاعرة كوثر مصطفى صاحبة اغنية "علي صوتك بالغنا" لمحمد منير، يستند في خطه الدرامي الى فكرة الصعود الطبقي.
فهو يروي قصة سيدة (نبيلة عبيد) التي ترعى ابنتيها (الوجه الجديد اروى ورولا محمود) وابنها (احمد عزمي)، ثم تبدأ مع صديقتها (سوسن بدر) باعداد ابنتها الصغرى لدخول الوسط الفني تحت اشراف المخرج (خالد ابو النجا).
وتنطلق اروى في عالم الغناء بعد ان تؤدي اغنية يصنفها النقاد المصريون "بورنو كليب"، فتنتقل العائلة الى مستوى آخر من الحياة، الا ان الفتاة الكبرى المحافظة تتحالف مع شقيقها اثر وقوع خلاف بين امها والمخرج لدخول عالم الفن.
بعض من حضروا الندوة اعتبروا ان الفيلم ماخوذ من قصة حياة المغنية المصرية "روبي"، الا ان كاتبة السيناريو شلبي رفضت ذلك مؤكدة انها لا تعرف قصة حياة روبي. ومن جهته اوضح المخرج خالد الحجر الذي ادى دور مدرب رقص في الشريط ان "فيلمه يعري بعض القيم الفاسدة في النظرة الى الفن واستغلاله".
ورغم الانتقادات، اعتبر نقاد ان الفيلم "اتاح فرصة واسعة امام الوجه الجديد اروى وابرز امكانات خالد ابو النجا وسوسن بدر".
ويشار الى ان ثلاثة افلام مصرية من بين 18 فيلما تشارك في المسابقة الدولية للمهرجان الذي يعرض 165 فيلما تمثل 51 دولة.
وستعلن نتائج المسابقات الثلاث التي تتخلل المهرجان وهي مسابقة الافلام العربية ومسابقة الافلام الرقمية الى جانب المسابقة الدولية الجمعة المقبل.