اخر مفرزة ايطالية تنسحب من العراق

ايطاليا مقتنعة بتورطها في حرب غير ملزمة

بغداد - اعلن متحدث عسكري بريطاني ان اخر مفرزة ايطالية بدأت مغادرة العراق الجمعة بعد انتهاء عملية تسليم القاعدة العسكرية في الناصرية (جنوب) الى السلطات المحلية.
وقال الميجور تشارلي بيربيردج ان "اخر الايطاليين سيغادرون اليوم الى الكويت ومن هناك باتجاه ايطاليا" مشيرا الى ان "الجنود الايطاليين كانوا اوقفوا مشاركتهم كليا في العمليات العسكرية قبل ستة اسابيع".
وكان رئيس الحكومة الايطالي رومانو برودي اعلن الاثنين ان اخر العسكريين الايطاليين المنتشرين في العراق وعددهم لا يتجاوز السبعين سيغادرون مطلع كانون الاول/ديسمبر بعد ان يسلموا القوات العراقية القاعدة التي يشغلونها.
وقد جعلت حكومة يسار الوسط برئاسة برودي من موضوع الانسحاب التام للقوات الايطالية من العراق ابرز مواضيع حملة الانتخابات التشريعية في نيسان/ابريل الماضي.
الا ان حكومة اليمين السابقة برئاسة سيلفيو برلوسكوني كانت في المقابل احد ابرز الحلفاء الاوروبيين للادارة الاميركية بحيث ارسلت في حزيران/يونيو 2003 حوالي ثلاثة آلاف جندي الى العراق.
يذكر ان القوات الايطالية بدأت خلال الاسابيع الماضية انسحابا تدريجيا من الناصرية حيث كانت منتشرة الى جانب قوات بريطانية واسترالية ورومانية.