اكتشاف مستوطنات بشرية ومقابر أثرية في اليمن

صنعاء ـ من محمد مخشف
جزيرة سقطرى شاهدة على التاريخ

قالت الهيئة العامة للآثار والمتاحف اليمنية الحكومية الأربعاء أن "بعثة آثار روسية اكتشفت خلال أعمال مسح أثري نفذتها في جزيرة سقطرى عدداً من المستوطنات البشرية القديمة والمقابر الأثرية في الجزيرة إضافة إلى بقايا مبان قديمة".

وأضافت الهيئة في بيان انه "تم العثور على خمس مستوطنات بشرية تعود إلى حقب تاريخية قديمة لم يتسن تحديدها بعد".

وتقع ثلاث من هذه المستوطنات في وسط جزيرة سقطرى فيما تقع مستوطنتان في الجزء الشرقي من الجزيرة، أما المقابر الأثرية فتقع في مناطق متفرقة من الجزيرة.

وقال البيان انه "تم العثور في هذه المقابر وبجوارها على قطع أثرية ترمز إلى عادات ثقافية لسكان تلك المستوطنات".

وتشير نماذج القطع إلى أنها ترجع إلى العصور الوسطى.

وأضافت الهيئة أن "التسلسل التاريخي للجزيرة التي تعد أكثر وأهم الجزر اليمنية وأكثرها كثافة بالسكان والواقعة بين المحيط الهندي وبحر العرب يبقى مفتوحاً أمام العلماء والباحثين".