ذكر الشمبانزي يهوى الإناث المسنّات

الشمبانزي لا يعنيه مستقبل عائلته!

باريس - اشار باحثون اميركيون قاموا بمراقبة سلوك قرود الشمبانزي في افريقيا على فترة طويلة ان ذكور الشمبانزي تفضل الاناث الاكبر سنا على الشابات.
وقال عالم الانتربولوجيا الاميركي مارتن مولر من جامعة بوسطن وزملاؤه في مقال نشرته الثلاثاء مجلة "علم الاحياء الحديثة" (كارنت بايولوجي)، ان استنتاجاتهم تستند الى تحليل ملاحظات سجلت على مدى عدة سنوات خلال مراقبة سلوكيات هذه القرود الكبيرة في غابة كيبالي في اوغندا.
وعلى العكس مما كانوا يعتقدون قياسا على السلوك البشري، حيث تتمتع الشابات بقدرة اكبر على جذب الرجال من النساء الاكبر سنا، فقد لاحظوا عكس ذلك لدى الشمبانزي.
ويقول الباحثون انه لا يزال من الصعب شرح اسباب ذلك في الوقت الراهن.
وتصل انثى الشامبانزي سن البلوغ الجنسي في عمر 10 سنوات، اما الذكر فيبلغه بعدها، وتظهر علامات البلوغ واضحة على الاعضاء الجنسية للأنثى.
وتحدث عدة عمليات جماع بين الذكور والاناث، وخلال المنافسة بين الذكور على الاناث، فان الفرصة الوحيدة للذكر لان يصبح ابا هي في زرع كمية كبيرة من الحيوانات المنوية (حيامن) لدى الانثى.
لكن مارتن مولر وميليسا تومبسون وريتشارد رانغهام من هارفرد بينوا ان العلاقات الاجتماعية، وهي شديدة التعقيد بصورة عامة، تلعب دورا اكبر مما كان يعتقد في العلاقات بين الذكور والاناث.
ويضيفون "نظرا لان الانسان والشمبانزي تحدرا من جد مشترك، فان تفضيل الذكر للانثى الشابة هو سلوك بشري اكتسب لاحقا ونشأ على الارجح من الاتجاه الى تشكيل عائلة تعمر طويلا".