استقالة وزير سادس في حكومة السنيورة

صراف يلقي كلمة في البرلمان البريطاني بعد العدوان الاسرائيلي على لبنان

بيروت - اعلن وزير البيئة اللبنانية يعقوب الصراف القريب من الرئيس اميل لحود، الاثنين انه قدم استقالته من حكومة فؤاد السنيورة ليحذو بذلك حذو خمسة وزراء شيعة قاموا بهذه الخطوة السبت.
وقال الصراف في بيان انه تقدم باستقالته لانه "لا يجد نفسه منتميا الى اي سلطة دستورية يغيب عنها تمثيل طائفة باكملها ايا كانت".
وتأتي استقالة الصراف بعد استقالة خمسة وزراء ينتمون الى حركة امل وحزب الله الشيعيين السبت من الحكومة اللبنانية التي تضم 24 وزيرا.
وادت هذه الاستقالات الى تصعيد الازمة السياسية في لبنان بينما تستعد الحكومة لاقرار مشروع المحكمة الدولية التي يفترض ان تحاكم قتلة رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري الذي اغتيل في شباط/فبراير 2005.
وتبنى الصراف بذلك موقف الرئيس لحود الذي رأى ان الحكومة فقدت شرعيتها الدستورية بعد استقالة الوزراء الشيعة.
واستقال الوزراء الشيعة الخمسة السبت بعد فشل مشاورات لتشكيل حكومة وحدة وطنية يطالب بها حزب الله المدعوم من سوريا وايران.
وترفض الاكثرية النيابية الحاكمة مطلب حزب الله وحلفائه شغل ثلث مقاعد الحكومة، معتبرة ان ذلك يمكن ان يؤدي الى تعطيل عملها.
ورفض السنيورة استقالة الوزراء الخمسة ودعا الى اجتماع استثنائي للحكومة عند الساعة 10:00 بتوقيت غرينتش لاقرار مشروع المحكمة.