الترتيبات النهائية للمؤتمر العام للأدباء والكتَّاب العرب بالقاهرة

كتب: أحمد فضل شبلول
مؤتمر في قاهرة محفوظ

عقد الكاتب محمد سلماوي رئيس اتحاد كتاب مصر وعدد من أعضاء مجلس إدراة الاتحاد، مؤتمرا صحفيا مساء الاثنين 6/11/2006 بمقر اتحاد الكتاب بالقاهرة، للإعلان عن الترتيبات النهائية والاستعدادات الأخيرة للمؤتمر العام للأدباء والكتاب العرب الثالث والعشرين الذي سيعقد خلال المدة 21 ـ 25/11/2006 ويعقبه مهرجان الشعر العربي الرابع والعشرون خلال المدة 25 ـ 27/11/2006. أول مؤتمر عن نجيب محفوظ وقد أوضح سلماوي أن المؤتمر العام سيحمل عنوان "نجيب محفوظ والرواية العربية"، وأنه سيكون أول مؤتمر يعقد عن نجيب محفوظ بعد وفاته، ومن الطيب أن يبادر اتحاد كتاب مصر بطلب من أمانة الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب بدمشق، بعقد هذا المؤتمر، وليس هذا غريبا عليه، باعتبار نجيب محفوظ واحدا من المؤسسين الأوائل لهذا الاتحاد، وكان ـ حتى تاريخ إصابته عام 1994 ـ من الأعضاء المواظبين والملتزمين بعضوية الاتحاد، وشروطها، وكان يأتي بنفسه لسداد الاشتراك السنوي في الميعاد.
وأوضح سلماوي أن المؤتمر يبحث في مختلف جوانب الإبداع الروائي عند نجيب محفوظ. أول مؤتمر عام في القاهرة وتأتي أهمية هذا المؤتمر في القاهرة، باعتباره أول مؤتمر يعقده الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، منذ أن أبعدت مصر عن الاتحاد العام عام 1979 لأسباب سياسية معروفة، وانعقدت بعد ذلك المؤتمرات العامة كل ثلاث سنوات بدون مشاركة اتحاد كتاب مصر.
أيضا ستشهد هذه الدورة رقم 23 في سلسلة دورات الاتحاد العام، انتهاء مدة عضوية أمين عام الاتحاد الحالي د. علي عقلة عرسان، وسيتم اختيار أو انتخاب مقر جديد، ودولة جديدة، وأمين عام جديد.
ويضيف سلماوي أنه وصلت موافقة جميع الدول الأعضاء في الاتحاد العام على المشاركة في مؤتمر القاهرة، وتم تشكيل الوفود العربية، مما يدل على اهتمام جميع الدول بهذا المؤتمر، حتى فلسطين (التي بها أكثر من اتحاد) تم تشكيل وفد موحد من بين كتابها.
وسيتم ـ في هذا المؤتمر ـ بطلب من اتحاد كتاب مصر البت في عضوية فلسطين المعلقة، ونأمل أن يتم إعلان عضوية فلسطين بتشكيلها الجديد. مشكلة اتحاد كتَّاب العراق ثم يتحدث سلماوي عن مشكلة اتحاد كتاب العراق الذي تم تعليقه بعد العدوان الأمريكي على العراق عام 2003، وقد تقدم الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ببعض التوصيات، ولا تزال عضوية العراق معلقة، التزاما بهذه التوصيات.
عدا ذلك فقد تم اشتراك كل الدول الأعضاء: الأردن ـ البحرين ـ ليبيا ـ السودان ـ سوريا ـ لبنان ـ الجزائر ـ الإمارات ـ تونس ـ الكويت ـ موريتانيا ـ اليمن. اتحادات وكتاب من خارج الوطن العربي وإلى جانب الدول العربية هناك ممثلون لدول من الخارج أرسلت وفودا منها اتحاد كتاب روسيا، والهند وتركيا وكوسوفو وإيطاليا وقبرص، وهذه الوفود مشاركة في أعمال المؤتمر وجلساته وأبحاثه.
ومن خلال وجود مثل هذه الوفود الأجنبية في القاهرة يمكن توقيع اتفاقيات ثقافية ثنائية، بينهم وبين الاتحاد العام، أو بينهم وبين بعض الاتحادات القطرية. وهو شيء مهم لمحاولة التصدي للصور الخاطئة عن العرب والمسلمين، فالأدب يستطيع أن يفعل مالا تفعله السياسة. ضيوف وشخصيات عامة وخلافا للتمثيل النقابي للاتحادات هناك بعض الضيوف والكتاب الكبار العالميين والعرب، ومن الكتاب العالميين المشاركين: الكاتب الإيطالي فينشو كونسورو الذي ترجمت بعض أعماله إلى العربية، ولديه ورقة عن نجيب محفوظ، والكاتبة الإسبانية روزا ريجاس، وتُرجمت أعمالها الروائية إلى لغات مختلفة، وتشغل منصب رئيس المكتبة الوطنية الإسبانية، ولديها أيضا ورقة عن نجيب محفوظ.
ومن الكتاب العرب سيشارك: د. محمد كافود (قطر) د. منصور الحازمي (السعودية) سميح القاسم (فلسطين) محمد علي شمس الدين (لبنان) إبراهيم نصر الله (الأردن) جهاد فاضل (لبنان) جوزيف حرب (لبنان) نظيمة أكراد (سوريا) وسيف الدين الدسوقي (السودان). الأمسيات الشعرية إلى جانب ثلاثين شاعرا عربيا يشاركون في المهرجان الشعري الرابع والعشرين، مع عدد كبير من أبرز الشعراء المصريين، وسوف تعقد الأمسيات الشعرية في القاهرة (المسرح الصغير، مكتبة القاهرة الكبرى، نقابة الصحفيين) والإسكندرية (مكتبة الإسكندرية) المنيا (جامعة المنيا) المنصورة (مكتبة مبارك العامة).
أما عن الوفود الرسمية فقد تركنا ـ يقول سلماوي ـ لكل بلد أن يختار شعراءه وكتابه وباحثيه. طقوس الجلسة الافتتاحية وسوف تعقد الجلسة الافتتاحية في مقر جامعة الدول العربية بالقاهرة، في الساعة السابعة من مساء الثلاثاء، ويتم فيها إلقاء كلمات الافتتاح بدءا من كلمة الرعاية أو كلمة السيد رئيس الجمهورية، ثم كلمة أمين عام جامعة الدول العربية، ثم كلمة وزير الثقافة المصري، وكلمة رئيس المؤتمر، وكلمة الوفود العربية، وكلمة الوفود الأجنبية، وغيرها من الكلمات.
ثم يذهب المشاركون لمشاهدة عرض يشمل جميع مؤلفات نجيب محفوظ الصادرة مؤخرا عن دار الشروق في قصر الأمير طاز بالقلعة. رعاية المؤتمر وعن رعاية المؤتمر أوضح سلماوي أنه جرت العادة أن يتم المؤتمر العام برعاية رئيس الدولة، ومؤتمرنا هذا سيعقد تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية التزاما بالتقليد العربي في هذا الشأن. جائزة نجيب محفوظ للكاتب العربي وعن جائزة الكاتب العربي التي يمنحها اتحاد كتاب مصر، وقدرها عشرة آلاف دولار ـ وقد منحت في العام الماضي للكاتب السوري حنا مينا ـ فقد ذكر سلماوي أن مسمَّى الجائزة سيتغير هذا العام والأعوام القادمة أيضا، ويصبح "جائزة نجيب محفوظ للكاتب العربي".
وأشار سلماوي إلى أن الراحل نجيب محفوظ كان قد اختار يوم 21 نوفمبر من كل عام ليكون عيدا للكتاب المصريين، ويطلق عليه "يوم الكاتب المصري"، لذا فقد تم اختيار يوم 21/11 لتنطلق منه فعاليات المؤتمر العام هذا العام. لن نلعب لعبة التربيطات الانتخابية وفي سؤال لوكالة أنباء الشرق الأوسط، عن ترشيح مصر للحصول على مقعد الأمين العام بعد انتهاء مدة سوريا أو أمين عام الاتحاد د. علي عقلة عرسان، قال سلماوي إن مصر أكبر من أن ترشح نفسها للتصويت بنعم أو لا. فإذا رغب أعضاء المؤتمر العام، أو رؤساء الوفود العربية الرسمية أن تنقل الأمانة إلى مصر، فنحن مستعدون لذلك، ولكن لن نعرض اسم مصر للتصويت أمام إحدى الدول العربية الشقيقة، بل إن مصر لن تنافس على هذا المنصب، بل يجب عليها أن تحنو على الدول الشقيقة، ومصر ليست متكالبة على هذا الموقع أو المنصب، وهي تستطيع أن تخدم ـ كما كانت وستكون دائما ـ وتنفذ ما يوكل إليها من مهام عربية، ومستعدون لإنجاز ما يراه الأشقاء في الدول الأعضاء.
إذن لن نرشح أنفسنا ولن نلعب لعبة التربيطات الانتخابية، ولن ندخل في عداء أو صدام أو صراع مع أي دولة عربية ترغب في ترشيح نفسها، لا داخل الاتحادات ولا على المستوى الإعلامي.
ويضيف سلماوي قائلا: من حق أية دولة أن ترشح نفسها لأي منصب، ومن حق الدول الأخرى أن تختار ما تراه مناسبا، ومن حق الأردن أو غيرها أن ترشح نفسها، ومن حق الأعضاء أن يختاروا دون صدام أو صراع.
وأضاف أحمد فضل شبلول ـ عضو مجلس إدارة الاتحاد، ورئيس لجنة الإنترنت ـ أن موقع اتحاد كتاب مصر على شبكة الإنترنت www.egwriters.com قد استعد للمؤتمر بعمل وصلة جديدة خاصة به ينشر فيها الأبحاث المتوفرة أو ملخصاتها، وأخبار المؤتمر، وصوره، وفعالياته المختلفة، فضلا عن الحوارات مع بعض الكتاب والشعراء والوفود المشاركة بالمؤتمر، والعمل على إتاحة مواد النشرة اليومية الورقية التي ستصدرها اللجنة الإعلامية، على تلك الوصلة بموقع الاتحاد. الوفود الرسمية المشاركة وعن الوفود الرسمية المشاركة، فقد وصل إلى اتحاد كتاب مصر القوائم التالية:
الأردن: د. أحمد ماضي (رئيسا) د. محمد مقدادي، إبراهيم جابر، فخري صالح، يوسف ضمرة، صلاح حزين، روضة الهدهد، إبراهيم الخطيب، زهير أبو شايب.
البحرين: إبراهيم بوهندي (رئيسا) فهد حسين، جعفر حسن، ليلى السيد، على الجلاوي، مهدي سليمان.
ليبيا: سعد عمران نافو (رئيسا) د. خليفة صالح حواس، منصور أبو شناف، د. علي برهانة، سالم العبار، محمد علي عبد الله رحومة.
السودان: د. علي علمان محمد صالح (رئيسا) د. عمر قدور، عبد الرحمن حسن عبد الحفيظ، صديق مدثر أبو القاسم، الفاتح علي حمدتو، أبو القروان عبد الله أبو القروان، بثينة خضر مكي.
سوريا: د. حسين جمعة (رئيسا) حسين حموي، غسان حنا، عبود كاسوحة، نور الدين الهاشمي، محمد وليد المصري.
لبنان: غسان مطر (رئيسا) على زيتون، د. عبد المجيد زراقط، د. قاسي الحسيني، إيمان البقاعي، طارق ناصر، هدى ميقاتي، محمود لون.
الجزائر: د. محمد العربي الزبيري (رئيسا) د. إبراهيم الصحراوي، د. أحمد منور، د. بشير بويجرة، أحمد بوعلام دلباني، د. العيد الجلولي، د. أحمد حمدي، صالح سويعد، سليمان الجوادي.
الإمارات: حارب الظاهري (رئيسا) إبراهيم المبارك، ناصر العبودي، أسماء الزرعوني، كريم معتوق، ظبية خميس، باسمة محمد يونس.
تونس: منصور مهني (رئيسا) عبد الكريم الخالقي، عبد الله مالك القاسمي، حاتم الفنطاسي، نور الدين بوجلبان، محمد عمار شعابنية، سالم المساهلي، محمد الهادي الجزيري.
الكويت: عبد الله خلف التليجي (رئيسا) د. سالم عباس خدادة، سعد عبد العزيز الجوير، فهد توفيق الهندال.
موريتانيا: محمد كابر هاشم (رئيسا) د. محمد الأمين ولد مولاي إبراهيم، د. محمد الحسن ولد محمد المصطفى، وليد الناس ولد هلوان، سيد ولد الأمجاد.
اليمن: د. عبد الله حسين البار (رئيسا) هدى أبلان، أحمد ناجي أحمد، عبد المطلب جبر، محمد ناصر العولقي، د. مسعود عمشوش، د. جنيد الجنيد، محمد القعود، سعيد الجريري. جلسات المؤتمر أما جدول جلسات المؤتمر، فيشتمل على التصور التالي:
الثلاثاء 21/11/2006
الساعة السابعة مساء افتتاح المؤتمر بمقر جامعة الدول العربية.
الأربعاء 22/11/2006
10.00 ـ 11.30 صباحا (الجلسة الأولى في مقر اتحاد الكتاب بالزمالك) الشكل الفني في أعمال نجيب محفوظ التاريخية.
12.00 ـ 1.30 ظهرا (الجلسة الثانية) الأعمال الواقعية وتجاوزها.
5.00 ـ 6.30 مساء (الجلسة الثالثة) نجيب محفوظ في المسرح والسينما.
من 5.00 ـ 6.30 (على التوازي بالمجلس الأعلى للثقافة) مائدة مستديرة حول محفوظ في عيون العالم
7.00 ـ 9.00 الرؤية السياسية في أدب نجيب محفوظ
الخميس 23/11/2006
10.00 ـ 11.30 صباحا (الجلسة الأولى) الأعمال الملحمية والأخيرة
12.00 ـ 1.30 ظهرا (الجلسة الثانية) محفوظ وتأثيره في الرواية العربية
5.00 ـ 6.30 مساء (الجلسة الثالثة) قراءات نقدية في أعمال نجيب محفوظ
7.00 ـ 9.00 ختام الجزء الخاص بنجيب محفوظ والرواية العربية
الجمعة 24/11/2006 (ندوة أدب الأطفال، ومائدة مستديرة حول الملكية الفكرية)
10.00 ـ 11.30 صباحا (الجلسة الأولى) أدبنا وكيف نقدمه إلى الأطفال (نجيب محفوظ نموذجا)
12.00 (صلاة الجمعة)
5.00 ـ 6.30 (الجلسة الثانية) هوية الطفل العربي في عصر العولمة.
5.00 ـ 6.30 (على التوازي: مائدة مستديرة حول حقوق الملكية الفكرية)
7.00 ـ 9.30 (افتتاح مهرجان الشعر العربي بالمسرح الصغير بدار الأوبرا)
السبت 25/11/206
10.00 ـ 11.30 صباحا (الجلسة الأولى) اتجاهات جديدة في القصيدة العمودية وقصيدة التفعيلة
12.00 ـ 1.30 (الجلسة الثانية) حول قصيدة النثر العربية
5.00 ـ 6.30 مساء شهادات
7.00 ـ 9.00 مساء (أمسية شعرية بمكتبة القاهرة الكبرى)
الأحد 26/11/2006
10.00 ـ 11.30 صباحا (الجلسة الأولى) القصيدة العربية في مشهد الشعر العالمي المعاصر
12.00 ـ 1.30 ظهرا (الجلسة الثانية) استكمال الجلسة السابقة.
5.00 ـ 6.30 مساء شهادات
7.00 ـ 9.00 مساء (أمسية شعرية بنقابة الصحفيين)
الاثنين 27/11/2006
مغادرة الوفود العربية والأجنبية، مع التمنيات بسلامة الوصول والرحيل وطيب الإقامة.
جدير بالذكر أنه تم اختيار كل من الكاتب محمد سلماوي رئيسا للمؤتمر، والكاتب محمد السيد عيد مشرفا عاما على المؤتمر، والشاعر أحمد سويلم أمينا عاما للمؤتمر. أحمد فضل شبلول ـ القاهرة