والت ديزني تستعد لغزو العالم العربي

غزو أميركي

دبي ـ قالت شركة روتانا للصوتيات والمرئيات السعودية في بيان الاثنين أنها "ستوزع منتجات والت ديزني في أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".
وذكرت روتانا المملوكة بالكامل للملياردير والأمير السعودي الوليد بن طلال في بيان أنها "وقعت إتفاقا مدته ثلاث سنوات لبيع أشرطة الفيديو واسطوانات دي.في.دي التي تنتجها ستوديوهات والت ديزني وتاتش ستون وهوليوود بكتشيرز في المنطقة".
ولم تكشف روتانا عن قيمة الصفقة التي قد تشمل أيضا منتجات أخرى لشركة بونا فيستا هوم انترتينمنت.
وقال سالم الهندي رئيس روتانا في بيان أن "الصفقة تتكامل مع المصالح التجارية العالمية للأمير الوليد بما فيها شركة والت ديزني وحصة في يورو ديزني بفرنس".
وذكر البيان أن الإصدارات الأولى ستصل السوق قبل نهاية العام.
وتوسع روتانا التي من المرجح أن تبيع أسهما في طرح عام أولي عام 2007 أعمالها في قطاعات الأفلام والبث الإذاعي والموسيقي مقتحمة بقوة سوق الترفيه التي تخدم نحو 300 مليون عربي في المنطقة فضلا عن المقيمين منهم في الخارج.
وأبرمت الشركة العام الماضي إتفاقا مع شركة فرجين البريطانية لبيع الإنتاج الموسيقي لفناني روتانا عبر الإنترنت في فرنسا.
وقال الهندي ان "روتانا للترفيه المنزلي وهي شركة جديدة مقرها دبي ستشرف على توزيع أفلام ديزني".
وتعتزم روتانا إدراج أسهمها في واحدة من البورصات الثلاث بدولة الإمارات العربية المتحدة بدلا من السعودية ذات التوجهات المحافظة حيث قاعات السينما محظورة.
وشركة المملكة للإستثمارات الفندقية التي يسيطر عليها الوليد مدرجة في سوق دبي المالي العالمي.