ابوظبي تبحث عن مكان مرموق في سوق السفر العالمي

موقع متميز لابوظبي بمعرض سوق السفر العالمي

أبوظبي - تشارك إمارة أبوظبي في فعاليات الدورة 27 من سوق السفر العالمي والتي تنطلق الاثنين في العاصمة البريطانية لندن وتستمر حتى التاسع من نوفمبر الجاري بمشاركة أكثر من 5600 شركة وجهة سياحية عارضة من 202 دولة، وتسعي الإمارة إلى تعزيز مكانتها على الخارطة السياحية العالمية والترويج لها في الحدث الذي يمثل منصة مثالية للتأكيد على ما تتمتع به أبوظبي من مقومات سياحية فريدة.
ويكتسب سوق السفر العالمي أهميته باعتباره احد أكبر الفعاليات على الأجندة السياحية العالمية، خصوصا وانه يستقطب عددا كبيرا من أهم المسئولين وواضعي الاستراتيجيات السياحية حول العالم، وأنه يجمع تحت سقف واحد نخبة من أبرز المختصين العالمين في عالم السياحة والسفر من مطورين للمشروعات السياحية، ووكلاء السياحة والسفر والعطلات، وشركات الطيران والنقل ومنظمي المؤتمرات والمهرجانات، وغيرهم، فضلا عن استقطابه للآلاف من الزوار المختصين.
وفي هذا الصدد قال علي الحوسني مدير قطاع التسويق بهيئة أبوظبي للسياحة أن إمارة أبوظبي تسعى من خلال مشاركتها في سوق السفر العالمي إلى عرض احدث مشروعاتها وتوجهاتها السياحية عبر الجهات المشاركة في الجناح، والى تقوية علاقاتها مع عملائها الحاليين، والتأسيس للمزيد من علاقات العمل، والاطلاع على التوجهات الجديدة للقطاع السياحي والتعرف على توجهات المستهلكين، وهو ما يسهم في النهاية في تعزيز روابط الإمارة بالسوق السياحي العالمي.
وأضاف أنه منذ مشاركة الهيئة في دورة العام الماضي من سوق السفر العالمي تم تحقيق العديد من التطورات الملموسة على الساحة السياحية في أبوظبي ستترك آثارها بلا شك على القطاع السياحي في السنوات المقبلة، منها افتتاح مكتب الهيئة التمثيلي في لندن في فبراير الماضي، وافتتاح مكتب آخر في فرانكفورت في مارس الماضي، لافتا إلى خطط
الهيئة افتتاح خمسة مكاتب أخرى لها في الأسواق الأوروبية خلال السنوات الثلاث المقبلة.
وأشار في ذلك إلى سيطرة أخبار إمارة أبوظبي خلال الشهور السبعة الماضية على مساحات كبيرة من الصفحات المعنية بشؤون السياحة والسفر في أبرز الصحف والمجلات البريطانية والألمانية، وذلك في استجابة مباشرة للتطورات السياحية الملحوظة التي تشهدها الإمارة حاليا، وقامت أكثر من 27 مطبوعة بريطانية و20 مطبوعة ألمانية رئيسية بفرد مساحات كبيرة في صفحاتها المتخصصة لنشر الأخبار والتقارير والتغطيات الخاصة بالقطاع السياحي في الإمارة.
ونشرت المطبوعات البريطانية 127 مادة صحفية متنوعة فيما قامت المطبوعات الألمانية بنشر أكثر من 359 مادة إعلامية عن إمارة أبوظبي تنوعت بين الخبر والتقرير والمقال والتغطية.
وقال "يهدف تواجد الهيئة على الساحة الدولية بهذا الزخم إلى تثبيت أبوظبي على خارطة السياحة العالمية وتوجيه رسالة إلى القطاع السياحي بشكل عام وإلى القطاع الخاص على وجه التحديد بان أبوظبي ماضية على تطوير قطاعها السياحي والارتقاء بهذه الصناعة الواعدة التي تملك فيها الإمارة على وجه الخصوص ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام الكثير من المقومات والإمكانيات التي تضعها في صدارة الوجهات السياحية في المنطقة·
وأكد مدير قطاع التسويق في هيئة أبوظبي للسياحة أن المؤسسات والفنادق وشركات السياحة في الإمارة وهي تشارك في هذا المعرض الدولي تحت مظلة إمارة أبوظبي تهدف للترويج للإمارة ووضع البرامج والمزايا التي تقدمها على خارطة السياحة العالمية فيما تحاول أن تكون ضمن أجندة المسافر الأوروبي من حيث الخيارات السياحية التي تقدمها الإمارة والتي يبحث عنها السائح الأوروبي مثل السياحة الصحراوية أو سياحة الشواطئ أو السياحة التاريخية.
وتشارك إمارة أبوظبي في دورة هذا العام من سوق السفر العالمي بجناح يضم 140 مشارك ويتخذ شكل الجزيرة ويمتد على مساحة أكثر من 403 أمتار مربعة ويحمل الرقم "ME 100" ويقع أمام مدخل قاعة العرض المخصصة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
ويضم جناح أبوظبي في السوق خمسة منصات رئيسية خصصت للمؤسسات الكبرى العارضة وهي شركة أبوظبي للمطارات، وأبوظبي الوطنية للفنادق، والمؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق، وفندق قصر الإمارات، وطيران الاتحاد، إضافة إلى 24 مقصورة أخرى تضم عددا من ابرز الشركات العاملة في القطاع السياحي بالإمارة أو المرتبطة به.