قائد أميركي سابق: الجيش وحده لا يستطيع تحقيق النصر في العراق

الكل يلقي باللائمة على الاخرين

سان انتونيو - قال اللفتنانت جنرال ريكاردو سانشيز القائد السابق للقوات البرية الاميركية في العراق الذي تقاعد الاربعاء ان الجيش وحده لا يستطيع تحقيق النصر في العراق.

وقال سانشيز للصحفيين "قلنا منذ عام 2003 اننا يمكن ان نقاتل لسنوات اذا واصلنا تطبيق عنصر القوة العسكرية فقط. يمكن ان نستمر في قتل الناس هناك لعقود والى ان نفهم القضايا السياسية والاقتصادية في ذلك البلد ستبقى أمامنا قضية هناك".

وتصدرت قضية حرب العراق حملة انتخابات التجديد النصفي للكونجرس التي تجري في السابع من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري والتي يحاول خلالها الديمقراطيون انتزاع الهيمنة من الجمهوريين على مجلسي الشيوخ والنواب.

وأضاف سانشيز "السياسة الحزبية عطلت جهود هذه الحرب ويجب الا تقبل أميركا بذلك. أمن أميركا بالقطع في خطر".

وقاد سانشيز قوات التحالف في العراق من يونيو/حزيران عام 2003 وحتى يوليو تموز عام 2004 . وانتهكت حقوق السجناء العراقيين في سجن ابو غريب خلال فترة توليه القيادة لكن تحقيقا عسكريا برأه من ارتكاب اي اخطاء.

ولم يشر سانشيز الى الرئيس الاميركي الجمهوري جورج بوش او وزير الدفاع دونالد رامسفيلد بالاسم خلال انتقاده لزعماء السياسة الاميركيين.

لكن حين ضغط عليه الصحفيون ليحدد المسؤول عن الفشل في العراق تساءل سانشيز قائلا "أين تتحدد السياسة؟".