مقتل جندي أميركي وثلاثة من الشرطة العراقية في بغداد

الشرطة العراقية ومسؤولية الأمن

بغداد - اعلن الجيش الاميركي في بيان له الخميس ان جنديا اميركيا قتل الاربعاء في انفجار قنبلة غرب بغداد.
وقال الجيش ان "جنديا من الفرقة المتعددة الجنسيات في بغداد قتل الاربعاء حين انفجرت عبوة ناسفة لدى مرور آليته غرب بغداد".
وهو اول جندي اميركي يقتل في تشرين الثاني/نوفمبر، وقد بلغت الحصيلة في شهر تشرين الاول/اكتوبر 104 قتلى اميركيين في العراق وهي الحصيلة الاعلى منذ كانون الثاني/يناير 2005.
ومنذ العام 2003، قتل 2817 جنديا اميركيا او عاملا لدى الجيش في العراق استنادا الى ارقام البنتاغون.
ومن جانبه اعلن مصدر في وزارة الداخلية العراقية ان ثلاثة من عناصر الشرطة قتلوا واصيب اثنان اخران عندما هاجم مسلحون مجهولون دوريتهم وسط بغداد الخميس.
وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان "جماعة مسلحة اطلقت النار باتجاه دورية للشرطة في شارع الصناعة بالقرب من الجامعة التكنولوجية ما اسفر عن مقتل ثلاثة منهم واصابة اثنين اخرين".
ومن جانبه اكد مصدر طبي في مستشفى ابن النفيس ان الجرحى في حالة خطيرة وخضعوا لعمليات جراحية.
وفي الحلة (100 كلم جنوب بغداد)، اعلن الشيخ محمد مصطفى مدير الوقف السني في المحافظة ان "مسلحين مجهولين اقتحموا فجر اليوم منزل المشاور القانوني في مديرية الوقف السني في الفرات الاوسط حميد حسين نعمة في حي المهندسين وسط المدينة وقتلوه مع ابنته البالغة من العمر ثلاثة سنوات".
وفي بغداد ،اعلن مصدر امني رفض الكشف عن اسمه العثور على 35 جثة مجهولة الهوية خلال الـ24 ساعة الماضية في مناطق متفرقة في بغداد مشيرا الى ان جميع الجثث مصابة بطلقات نارية وعليها اثار تعذيب.