ثكنة الامن الداخلي اللبناني تتعرض للقصف في قلب بيروت

عناصر الامن اللبناني في حالة استنفار

بيروت - افاد مصدر امني لبناني ان قذيفة اطلقت الاربعاء في اتجاه ثكنة لقوى الامن الداخلي في بيروت من دون التسبب بضحايا.
واوضح المصدر ان القذيفة وهي من نوع اينرغا، اطلقت من بندقية هجومية واصابت احد مباني ثكنة الحلو الواقعة في شارع مار الياس التجاري في بيروت.
واضاف ان رجال الشرطة انتشروا في محيط الثكنة اثر اطلاق القذيفة.
وازدادت حوادث مماثلة في العاصمة اللبنانية منذ ثلاثة اسابيع.
ففي منتصف تشرين الاول/اكتوبر تعرضت ثكنة الحلو ايضا لقذيفة اينرغا، وبعد يومين استهدفت ثكنة اخرى في شارع فردان (غرب) بقنبلة.
وفي 25 تشرين الاول/اكتوبر انفجرت قنبلة صوتية في منطقة الرملة البيضاء على الساحل الجنوبي لبيروت محدثة اضرارا طفيفة.
وقبل ستة ايام من الحادث المذكور اصيب ستة اشخاص بجروح جراء انفجار ثلاث قذائف اينرغا في مبنى في وسط بيروت يجاور مقار الامم المتحدة والحكومة والبرلمان.