بانوراما للسينما المصرية في مهرجان القاهرة السينمائي

أحد الأفلام المشاركة في البانوراما

القاهرة - يخصص مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الثلاثين التي تبدأ فعالياتها في 28 تشرين الثاني/نوفمبر قسما للسينما المصرية باسم "بانورما السينما المصرية" وذلك بهدف "تعريف الضيوف الاجانب بهذه السينما".
وقال رئيس المهرجان الجديد الفنان عزت ابو عوف ان "ادارة المهرجان قررت عرض تسعة من افضل الافلام المصرية التي عرضت مؤخرا وذلك بهدف تعريف الضيوف الاجانب بالسينما المصرية".
والافلام التي ستعرض في بانورما السينما المصرية هي "بنات وسط البلد" لمحمد خان و"ليلة سقوط بغداد" تاليف واخراج محمد امين و"ملك وكتابة" لكاملة ابو ذكرى و"عمارة يعقوبيان" لمروان حامد و"السفارة في العمارة" لعمرو عرفة و"دم الغزال" لمحمد ياسين.
كما تعرض هذه البانوراما فيلم "اوقات فراغ" لمحمد مصطفى الذي يعتبر تجربة رائدة في السينما المصرية حيث وضع قصته الشاب الصغير عمرو جمال وقام ببطولته مجموعة من الشباب الذين يظهرون للمرة الاولى على الشاشة، اضافة الى فيلمين استندا الى روايات الراحل نجيب محفوظ هما "السمان والخريف" لحسام الدين مصطفى و"ثرثرة فوق النيل" لحسين كمال.
اضافة الى ذلك قررت ادارة المهرجان اقامة تظاهرة "الهرم الذهبي" التي ستعرض فيها ثمانية افلام فازت خلال الـ13 عاما الاخيرة بالجائزة الكبرى للمهرجان وذلك في اطار "احتفالية المهرجان بعيده الثلاثين".
ومن هذه الافلام فيلمان عربيان هما الفلسطيني "حتى اشعار اخر" لرشيد مشهراوي الذي فاز بالجائزة عام 1993 والمصري "تفاحة" تاليف واخراج رافت الميهي وهو الفيلم المصري الوحيد الذي فاز بهذه الجائزة عام 1996.
اما الافلام الست الاخرى فهي حسب الترتيب التنازلي لفوزها الفنلندي "ام لي" لكلاوس هارو (2005) واليوناني "الملك" لنيكوس جرمانيكوس (2003) والمجري "اللحظات الدامية" لبيتر جادروس (2002) والصيني "تنهيدة" لفينج زاو (2000) والهندي "الارهابية" لسانتوس سيفان (1998) واخيرا الصيني "المنسيون" لاكسويانج (1992).
وحتى الان لم يعلن الرئيس الجديد للمهرجان عدد الافلام المشاركة في المسابقة الرسمية لدورة هذا العام ولا عدد الدول الاجنبية والعربية المشاركة فيه.
يشار الى أن عزت ابو عوف خلف في هذا المنصب شريف الشوباشي الذي استقال بسبب الازمات المالية التي يمر بها المهرجان وتقاعس جهات مختلفة عن دعمه لتطويره وجعله قادرا على الوقوف في وجه منافسة عدد من المهرجانات العربية التي ظهرت في الفترة الاخيرة مثل مهرجاني دبي ومراكش.