تقرير: اصلاح خطوط الكهرباء شبه مستحيل في بغداد

هجمات متواصلة على البنى التحتية

واشنطن - قال تقرير جديد للحكومة الاميركية الاثنين ان هجمات القناصة في بغداد وتهديدات القتل الموجهة الى اطقم الاصلاح في العاصمة العراقية جعلت من المستحيل تقريبا اصلاح خطوط الكهرباء هناك الامر الذي فاقم من مشكلة نقص الطاقة.

وقال المفتش الخاص لإعمار العراق في تقريره ان نقص الطاقة الناشيء عن تخريب خطوط التغذية الى بغداد في الاونة الاخيرة تسبب في تناقص امدادات الكهرباء بالمدينة الى ساعتين في اليوم فحسب على مدار عدة ايام في اكتوبر/تشرين الاول.

وقال التقرير "مشكلة الطاقة في العراق تفاقمت بسبب حقيقة ان اصلاح خطوط الكهرباء شبه مستحيل بسبب هجمات القنص وتهديدات القتل الموجهة الى اطقم الاصلاح".

واضاف التقرير قوله ان وزير الكهرباء العراقي ابلغ المسؤولين الاميركيين "اني أرسل كل يوم فرق الاصلاح (لاصلاح خطوط الكهرباء) ولكنهم لا يستطيعون الوصول الى المنطقة فهناك الكثير من المسلحين".

وكان الوصف الكئيب لمشكلة نقص الكهرباء في بغداد جزءا من تقرير ربع سنوي اعده المفتش الخاص لحكومة الرئيس جورج بوش عن جهود الاعمار والاغاثة في العراق.

وخلصت الوثيقة الى انه على الرغم من انه ستكون هناك حتما حاجة الى مزيد من المعونات الاميركية للعراق فانها يجب ان تكون مشروطة بتحقيق الحكومة العراقية اهدافا سياسية واقتصادية ملموسة.