'شرق' عمل جديد لمارسيل خليفة في ميلانو

باريس
خليفة يبتعد عن الكلاسيكيات

يقدم الفنان اللبناني مارسيل خليفة للمرة الاولى على مسرح "بياسانزا" التاريخي في ميلانو عملا موسيقيا جديدا بعنوان "شرق" يقول انه "سيرة موسيقية" عمل عليها منذ فترة طويلة وستقدم للمرة الاولى.
ويقول خليفة عن هذه "السيرة الموسيقية" التي ستقدم مع الاوركسترا الفيلهارمونية الايطالية بقيادة كارل مارتان في الاول من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل انها "اداة تعبيرية كاملة" تتخطى الالحان الشرقية بقدرتها على التعبير عن اعمق المشاعر الانسانية بحيث لا تنتقل تلك الالحان عبر التاريخ كما هي بل تنمو وتتطور.
واوضح خليفة "حاولت بعث روح جديدة في الموسيقى الشرقية تساعد على نقلها الى وسط الفن العالمي المستوحى من الروح المحلية" مضيفا "حاولت ان اصور الشرق بطريقة اصيلة وان اكون على صلة دائمة بموسيقى اليوم كي افهم حداثة موسيقى الماضي".
وهو يشبه هذه السيرة بـ"حكايات الف ليلة وليلة تتلاحق فيها الاحداث عبر الموسيقى وتنمو نموا عضويا متماسكا بحيث تكون النهايات ملتقى خطوطها جميعا وتنقل السامع من جو الى جو نحو ذروة تؤدي اليها العناصر المختلفة". .
وعن طبيعة هذا العمل يضيف الفنان "لم اقتصر في 'شرق' على محاكاة الموسيقى الشعبية الشائعة عندنا وانما درست بكل دقة هيكل هذه الموسيقى الشرقية وطريقة ادائها بكل ما فيها من تطريب وصيحات ومن مواويل وآهات ومن هنا ربما تكون هذه الموسيقى اقرب الى الواقع الحي الذي خبرته عن كثب".
وردا على سؤال حول طبيعة العمل واذا ما كانت هناك اناشيد مرافقة له يوضح خليفة انه "ليس في العمل كلمات وانما رندحات وترنيمات وآهات وتأثيرات من مشرق العالم العربي ومغربه ومن الاندلس امتدادا الى الشرق الاقصى وصولا الى الهند، وكلها موحدة داخل العمل".
ويشدد خليفة، الذي يؤكد "ما يهمني هو ان ابرز من خلال هذا العمل الحان الحياة لا الالحان الكلاسيكية"، على ان الشرق في موسيقاه يتضمن تأثيرات من الموسيقى العربية والفارسية والبيزنطية والتركية ثم الهندية وصولا الى الفكرة الصوفية كما فعل الحلاج وابن عربي.
حول هذه النقطة يؤكد "لقد جذبتني فكرة التوحد بالجمال المطلق واشعر اني ادنو من لغة هذه الحالة التي كانها تبتعد دائما وتبدو اشكالها عقلانية".
ويختم مارسيل خليفة بان كتابة هذا العمل نابع من شعور بانه "البديل المتاح لكي ادخل في الحب ولكي اقول همسة ما في هذا الظلام الدامس الذي يغرقنا".
ولتقديم العمل الجديد سيعتلي 200 شخص موزعين ما بين عازفين ومنشدين مسرح ميلانو بينما ستنقل قناة "الجزيرة مباشر" الاربعاء الحفل على الهواء في الساعة 18:30 بتوقيت روما.
ومن المقرر لاحقا ان يخرج هذا العمل، الذي يقول مارسيل خليفة انه يهديه "الى اهلي في جنوب لبنان والى اهلي في فلسطين عله يكون لهذه الصرخة الموسيقية صدى في العالم"، في اسطوانة فيديو مدمجة واسطوانة صوتية.