الامارات: نحو تسوية نهائية لوضع حوالي عشرة آلاف عديم الجنسية

مواطنون بلا هوية

ابو ظبي - اكد وزير الداخلية الاماراتي الشيخ سيف بن زايد ال نهيان في تصريحات نقلتها وكالة انباء الامارات الاربعاء ان بلاده تتجه نحو تسوية نهائية لقضية "عديمي الجنسية" والبالغ عددهم نحو عشرة الاف بحسب تقديرات غير رسمية.
واكد الوزير ان سياسة بلاده تقضي "بايجاد حل متكامل لمسألة عديمي الجنسية من شأنه ان يؤدي الى اغلاق هذا الملف بشكل نهائي" وان اللجنة الخاصة التي شكلت لهذه الغاية على وشك الانتهاء من تقديم قائمة اولى من مستحقي الجنسية الاماراتية.
واوضح الوزير ان "اللجنة المشتركة التي يترأسها العميد عبد العزيز مكتوم الشريفي مدير ادارة الامن الوقائي في وزارة الداخلية والتي بدأت عملها في منتصف شهر نيسان/ابريل الماضي قد شارفت على الانتهاء من انجاز الدفعة الاولى من كشوفات مستحقي الجنسية بين عديمي الجنسية الذين لا يحملون اوراقا ثبوتية والذين ثبت وجودهم في الدولة قبل اعلان الاتحاد" بين الامارات السبع عام 1971 ويعرفون بالبدون.
وافاد مصدر مطلع في وزارة الداخلية الاماراتية ان التقديرات غير الرسمية تشير الى ان التسوية تشمل نحو عشرة آلاف شخص من دون جنسية يعيشون بشكل دائم في الامارات العربية المتحدة، وهم يتحدرون بشكل اساسي من اصول ايرانية وآسيوية، ومن زنجبار التي تربطها تاريخيا بمنطقة الخليج علاقات تجارية وثيقة.
وافاد المصدر نفسه ان هذا العدد يشمل ايضا المتحدرين من هؤلاء الاشخاص الذين يعيشون بشكل دائم في اراضي الدولة قبل اعلان الاتحاد بين الامارات السبع في كانون الاول/ديسمبر 1971.
الى ذلك، نقلت الوكالة عن رئيس اللجنة العميد الشريفي ان اللجنة "تمكنت من تجهيز كشوفات بالاشخاص مستحقي الجنسية الذين كانوا في الدولة قبل قيام الاتحاد وقد تم تحديث هذه الكشوفات عبر اضافة كافة افراد اسرة هؤلاء الاشخاص لتلافي الالتباسات التي حصلت في السابق".
وحدد الشريفي المعايير التي تعتمد لتحديد مستحقي الجنسية وهي ان "يكون المستحقون مقيمين بصورة دائمة ومتواصلة في الدولة منذ ما قبل قيام الاتحاد (..) والا يخفوا اي معلومات او وثائق من شأنها ان تدل الى جنسيتهم السابقة وان يكونوا من حسني السيرة والسلوك ولم يرتكبوا اي جرائم مخلة بالشرف والامانة".