صحيفة ميل اون صاندي تعتذر من نظمي اوجي

لا مكاسب سياسية

لندن – قالت صحيفة ميل اون صاندي البريطانية انها تتقدم بالاعتذار الى السيد نظمي اوجي عما نشرته السنة الماضية من تقارير خاطئة ومظللة.
وافادت الصحيفة في بيان نشرته ان تقريرها الخاص بالسيد اوجي جاء مليئا بالمغالطات عن ارتباطه بالرئيس العراقي السابق صدام حسين.
وذكرت ان السيد اوجي غادر العراق عام 1980 ولم يعد اليه ابدا.
واشارت الى ان محكمة الاستئناف الفرنسية ما زالت تنظر في قضية شركة ايلف النفطية وان السيد اوجي يؤكد براءته من أي ممارسة خاطئة في الصفقة التجارية التي ادت الى القضية.
كما ذكرت ان تقرير البنتاغون عن مشاركة السيد اوجي في صفقة المحمول في العراق ثبت بطلانه بما لا يدع مجالا للشك.
وقالت الصحيفة انها تعتذر من دون تحفظ عما تسببته لنظمي اوجي من ازعاج وتشويه للسمعة في تقريرها المذكور.
يذكر ان السيد اوجي رفع دعوى قضائية ضد الصحيفة بسبب نشرها التقرير وتوصل محاميه الى تسوية مع الصحيفة.
وسبق لصحيفة صاندي تايمز البريطانية ان نشرت اعتذارا مماثلا بعد ان اوردت مغالطات مماثلة.
ومن جهة اخرى ذكرت صحيفة الايفننغ ستاندارد المسائية اللندنية ان استثمار رجل الاعمال العربي نظمي اوجي في احياء مسرح كينغستون يهدف الى حماية التراث.
وذكرت الصحيفة ان مسعى اوجي في احياء المسرح بعد اهمال طويل لا يهدف الى مكاسب سياسية وان دعمه يحمي استثمارات كثيرة تم انفاقها على المسرح.
وكان اوجي قد تقدم بعرض للمساعدة في احياء المسرح الشهير في جنوب العاصمة البريطانية.
وقالت مصادر مطلعة ان اوجي يسكن حي كنغستون منذ عقود وسبق وان ساهم في عدد من الانشطة الخيرية فيه.
كما ساهمت المنظمة الانجليزية العربية التي يرأسها اوجي في تشغيل قسم الامراض السرطانية في مستشفى كينغستون بعد حملة تبرعات ناجحة نظمتها بين افراد الجالية العربية المقيمة في بريطانيا.