خبراء: تجربة نووية ثانية لكوريا الشمالية ستثبت انها تملك قنبلة ذرية

باريس - من لوران بارتيليمي
هل سيسمح بتجربة اخرى؟

يرى خبراء غربيون ان كوريا الشمالية لم تبرهن بعد على انها تملك خبرة انتاج سلاح نووي على الرغم من التجربة التي اجرتها في التاسع من تشرين الاول/اكتوبر وهذا ما يفسر سعيها ربما لاجراء تجربة ثانية.
وقال جوزف بيرموديز من مجلة "جاينز ديفنس ويكلي" البريطانية المتخصصة ان بيونغ يانغ قد تجري تجربة جديدة قريبا "لان الاولى فشلت".
واضاف "من المحتمل ان يكون العلماء في كوريا الشمالية يريدون" اجراء تجربة ثانية.
واوضح "اذا نظرتم الى الطريقة التي اطلق فيها الباكستانيون تجربتهم في 1998 فان اول تجربة لم تنجح وبالتالي اجروا سلسلة تجارب لتحسين" اداء سلاحهم.
وتابع الخبير "من الممكن ان تكون لديهم القدرات من الناحية النظرية" لانتاج سلاح نووي "ومن غير الممكن معرفة ما اذا كانت الفكرة جيدة او النماذج جيدة قبل تجربتها فعليا باستخدام القدرات الانتاجية والمعدات والمواد الانشطارية".
واضاف "لكن هل سيسمح كيم جونغ ايل (الزعيم الكوري الشمالي) بذلك فهذه مسألة اخرى" هي رهن بالاهداف السياسية.
وتؤيد الباحثة والمديرة المكلفة الشؤون الاستراتيجية في مركز الطاقة الذرية الفرنسي تيريز ديلبيش هذا الموقف بقولها "اذا كانت التجربة التي قامت بها كوريا الشمالية نووية فعلا فانها فشلت" لان قوتها كانت اقل من كيلوطن.
ورأى فرنسوا جيري مدير المعهد الفرنسي للتحليل الاستراتيجي ان كوريا الشمالية لم تثبت بعد بانها تملك القنبلة رغم تأكيد البعض بانها باتت قريبة من ذلك.
واضاف "يقومون بتجارب ستسمح لهم خلال ثلاثة او ستة اشهر بانتاج سلاح ذري حقيقي" لا يكون متطورا جدا مثل القنبلة التي القيت على مدينة ناغازاكي اليابانية.
وتابع ان تجربة مثل تلك التي اجريت في التاسع من تشرين الاول/اكتوبر هي ربما "اختبار مخبري متطور جدا" الهدف منه تجربة التفجيرات التقليدية التي قد تؤدي لاحقا الى تفجير نووي.
واضاف "انهم على الطريق الصحيح" لكن "طالما لا نملك معلومات دقيقة عن التجارب وطالما لا نعرف ما هدف التجربة لا يمكننا ان نحدد ما اذا كانت التجربة فشلت ام لا".
ومن جانبه قال باسكال بونيفاتشي مدير معهد العلاقات الدولية الاستراتيجية انه "اذا ارادت كوريا الشمالية فعلا ان تبرهن للعالم بانها تملك السلاح النووي وتحسن برنامجها فيمكننا ان نفهم سبب قيامها بعدة تجارب. وهذا لا يعني بالضرورة ان اول تجربة فشلت".
واضاف "ما يمكننا قوله هو ان كوريا الشمالية لديها بالتاكيد قدرات نووية لكننا لا نعرف بدقة مدى تطورها".
وتكثر التكهنات في العواصم العالمية وفي اوساط الخبراء الدوليين حول احتمال قيام كوريا الشمالية بتجربة جديدة بعد التجربة الاولى في التاسع من الجاري.
وكان وزير الخارجية الياباني تارو اسو اعلن الثلاثاء "تلقيت معلومات حول هذا الموضوع، ولكن لا يمكنني كشف التفاصيل".