رامسفلد: اميركا لن تربح حرب العراق عسكريا.. ولن تخسرها

من غير تبجحه المعهود

واشنطن - قال وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد ان الجيش الاميركي لديه القوة التي تجعله لا يخسر الحرب في العراق لكن تحقيق النصر سيحتاج في نهاية الامر الى حلول سياسية.

واضاف رامسفيلد قائلا "لديك وضع يستحيل معه ان تخسر عسكريا لكن تحقيق النصر سيتطلب ما هو أكثر من القوة العسكرية".

وقال رامسفيلد في تعليقات أدلى بها الي الصحفيين في مقر وزارة الدفاع (البنتاجون) ان التدريب الاميركي لقوات الامن في العراق سار "بخطى متعجلة" لكن وضع مدربين اميركيين داخل قوات الشرطة العراقية سيدعم تدريجيا قدرة العراق على تقليل العنف بقدراته الذاتية.

ومع هذا فان رامسفيلد قال ان هناك حاجة الي أن يحسم البرلمان العراقي مسألة الفيدرالية وأن ينشيء حكومة وحدة لاخماد العنف الذي يعصف بكثير من مناطق العراق والذي احبط جهود الولايات المتحدة للبدء في سحب قواتها.

وقال الوزير الاميركي "ستكون هناك حاجة الى اتخاذ كل تلك الاشياء معا".

ويقول قادة عسكريون اميركيون ان العنف في العراق الذي أودى بحياة 2750 جنديا امريكيا وعشرات الالاف من العراقيين ما زال محصورا في خمس من محافظات البلاد الثماني عشرة وبينها العاصمة بغداد والمنطقة المحيطة بها.

ودأب مسؤولون امريكيون على اتهام ايران وسوريا بدعم المسلحين وامتنع رامسفيلد عن التعقيب على تلميحات الى انه ينبغي للولايات المتحدة ان تسعى للحصول على مساعدة هذه البلدين لتقليل العنف في العراق.

وامتنع رامسفيلد ايضا عن التعقيب على تصريحات لجون وورنر رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الاميركي وهو جمهوري بارز بأن الولايات المتحدة ربما تضطر الي دراسة تغيير في مسارها اذا فشلت الحكومة العراقية في استعادة النظام في غضون شهرين أو ثلاثة.