الاميركيون يدمنون الانترنت

نيويورك - من روبرت ماكميلان
هوس رقمي

ذكرت دراسة ان اكثر من واحد بين كل ثمانية من الاميركيين البالغين يجد صعوبة في الابتعاد عن الانترنت لبضعة ايام وان واحدا بين 11 يحاول اخفاء عاداته على الانترنت.
واكتشف باحثون من كلية الطب بجامعة ستانفورد في كاليفورنيا ان واحدا بين كل ثمانية من البالغين اعترف بانه يتعين عليه ان يقضي وقتا أقل على الانترنت. وقال الباحثون ان هذا يوضح ان عددا من الناس يعانون من "استخدام ينطوي على مشكلة للانترنت".
وقال الياس ابوجاودي الذي قاد فريق البحث "غالبا ما نركز على روعة الانترنت وكيف انها تسهل وتبسط اشياء كثيرة.
"لكن يتعين علينا ان ندرس حقيقة انها تسبب مشاكل حقيقية لقطاع من الناس".
وشملت الدراسة التي اجريت عبر الهاتف 2581 شخصا في ربيع وصيف عام 2004 ثم درس الباحثون المعلومات المتاحة وأعدوا الدراسة التي تنشر في عدد اكتوبر/تشرين الاول من الدورية الدولية للطب النفسي العصبي.
واكتشفت الدراسة ان 68.9 في المئة من المشاركين كانوا من المستخدمين المنتظمين للانترنت وقال 13.7 في المئة ان من الصعب عليهم عدم استخدام الانترنت لعدة ايام متصلة.
وتوصلت الدراسة ايضا الي ان 12.4 في المئة عادة ما يقضون على الانترنت وقتا اطول مما كانوا ينوون وان اكثر من 12 في المئة يرون ان من الضروري ان يقللوا استخدامهم للانترنت و8.7 في المئة حاولوا اخفاء استخدام "غير ضروري" للانترنت عن الاسرة والاصدقاء واصحاب العمل.
وقال 8.2 في المئة انهم يستخدمون الانترنت للهرب من المشاكل او التخلص من الحالة المزاجية السيئة بينما قال 5.9 في المئة انهم يشعرون ان علاقاتهم تأثرت بسبب استخدامهم المبالغ فيه للانترنت.
وتأتي الدراسة وسط تقارير نشرت في الاعوام العشرة الماضية خلصت الى ان الانسان يمكن ان يدمن استخدام الانترنت والكمبيوتر بما في ذلك عادات مثل زيارة مواقع اباحية الى ممارسة العاب الفيديو.