وزراء عرب يدعون اميركا لحل الصراع العربي الاسرائيلي

القاهرة
مرض يستشري في المنطقة

شدد مسؤولون عرب على ضرورة ايجاد حل للصراع الاسرائيلي الفلسطيني بعد لقائهم وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس الثلاثاء وشبه أحدهم هذا الصراع بالمرض ووصفه اخر بانه بلاء.

وفي تصريحاتهما بعد الاجتماع مع رايس لم يطالب وزيرا خارجية مصر والسعودية بشكل مباشر ان تفعل واشنطن المزيد لتعزيز السلام لكنهما أوضحا انهما يأملان ان الجهود الاميركية الجديدة سوف تكون مفيدة.

وقال وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط للصحفيين في مؤتمر صحفي مشترك مع رايس في القاهرة حيث التقت مع مسؤولين كبار من ثماني دول عربية "المشكلة الفلسطينية هي بلاء هذه المنطقة".

واضاف قوله "السؤال هو كيف نحقق السلام ولتحقيق السلام يجب ان نحدد المشكلة وسبب ما يجري في هذا الجزء من العالم ... ولقد دأبنا على ابلاغ الجميع انها المشكلة الفلسطينية وغياب تسوية للفلسطينيين".

وقال وزير الخارجية السعودية الامير سعود الفيصل للصحفيين بعد لقائه رايس في وقت سابق في جدة "منذ نشأت مشكلة الصراع الفلسطيني الاسرائيلي تزعزعت المنطقة. انها مثل مرض في الجسم يدعو الامراض الاخرى الى مهاجمة ذلك الجسم المنهك".

واضاف قوله "والامل ان تساعد الجهود الحالية للولايات المتحدة على استئناف عملية السلام".

ودعت رايس الى انهاء المعارك بين انصار حركتي فتح وحماس والتي اودت بحياة 12 شخصا واصابت اكثر من مئة بجراح في اليومين الماضيين.

وقالت رايس ردا على سؤال عن الاقتتال بين الفصائل الفلسطينية "فلسطينيون أبرياء يسقطون وسط تبادل لاطلاق النيران ونحث كل الاطراف على التوقف".

وحثت رايس حماس على نبذ العنف والاعتراف باسرائيل واحترام اتفاقات السلام السابقة وهو شرط لاستئناف المعونات الدولية ترفضه حماس حتى الان.

وقالت رايس انها سوف تلتقي والرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله الاربعاء. وهي تعتزم ايضا لقاء رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت خلال رحلتها.