الهند تعتزم سحب جنودها من القوات الدولية في لبنان

جنود هنود في جنوب لبنان

نيودلهي - اعلن وزير الدفاع الهندي الاربعاء ان الهند تعتزم سحب جنودها من قوة الطوارئ الدولية في لبنان (يونيفيل) في وقت تسعى الامم المتحدة لاقناع الاسرة الدولة بارسال تعزيزات لهذه القوة.
وقال الوزير براناب موكرجي "نعتزم سحب قواتنا من لبنان".
لكنه اضاف ان الجنود الهنود الـ 775 المنتشرين حاليا في اطار يونيفيل لن يغادروا لبنان قبل وصول التعزيزات.
وافاد مصدر في الخارجية عن ارسال مسؤول كبير في الحكومة الى المنطقة "للاطلاع على الوضع" على ان يتم البت بعد مهمته في مسألة سحب الجنود.
ومن المقرر رفع عديد قوات يونيفيل من الفي عنصر حاليا الى 15 الفا بموجب قرار مجلس الامن الدولي 1701 الذي صدر في 11 اب/اغسطس ووضع حدا لاكثر من شهر من المعارك الضارية بين اسرائيل وحزب الله في لبنان.
وبالرغم من نداءات الامم المتحدة المتكررة لارسال تعزيزات عسكرية لقوة يونيفيل، فان دول عدة تتردد في ارسال قوات خشية الوقوع في مأزق في جنوب لبنان حيث لا يزال الهدوء هشا بين الجيش الاسرائيلي وقوات حزب الله.
وبعد ان رحبت الهند بصدور القرار، اعلنت بعد ذلك بقليل ان ارسال تعزيزات غير مطروح على جدول اعمالها.
وكان رئيس الوزراء الهندي منموهان سينغ ندد "باشد العبارات" في تموز/يوليو امام البرلمان بالهجوم الاسرائيلي.
واعلن سينغ عن مساعدة للبنان بقيمة مئة مليون روبية (2.2 مليون دولار).