ايطاليا لن ترسل قوات للبنان اذا واصلت اسرائيل اطلاق النار

مشاركة اوروبا في قوة الاممية ضروري

روما - قال وزير الخارجية الايطالي ماسيمو داليما ان ايطاليا لن تتمكن من ارسال قوات للبنان في اطار قوة تابعة للامم المتحدة اذا استمرت اسرائيل في "اطلاق النار".
وقالت ايطاليا انها ستشارك بما يتراوح بين 2000 و3000 جندي في القوة شريطة ان تحترم اسرائيل الهدنة التي توسطت فيها المنظمة الدولية.
وصرح وزير الخارجية الايطالي ماسيمو داليما قبل محادثات يجريها الخميس مع نظيرته الاسرائيلية تسيبي ليفني بان بلاده لن تتمكن من ارسال قوات للبنان في اطار قوة تابعة للامم المتحدة اذا استمرت اسرائيل في "اطلاق النار".
وقال داليما في تصريحات الثلاثاء لصحيفة لا ريبوبليكا "ننتظر من اسرائيل مواصلة الجهد على نحو ملزم فعلا هذه المرة لاحترام وقف اطلاق النار".
وتابع "من المنصف أن نتوقع أن يلقي حزب الله سلاحه لكن لا يمكننا أن نرسل قواتنا للبنان إذا استمر الجيش (الاسرائيلي) في إطلاق النار".
وصرح داليما بان مشاركة ايطاليا ستغطي نحو ثلث عدد جنود القوة الاوروبية في القوات التابعة للامم المتحدة المقرر نشرها بلبنان. ويرفع ذلك المساهمة الاوروبية في القوة إلى ما بين 6000 و8000 جندي.
وقال داليما إن القوة ستضم أيضا قوات من أسبانيا وهولندا وبلجيكا ودول أخرى. وأعرب عن أمله في ان تعيد فرنسا النظر في عرض المشاركة في القوة بما يصل إلى 200 جندي فقط. وكان من المتوقع ان تشارك فرنسا بما يصل إلى 2000 جندي على الاقل.
وأضاف الوزير الايطالي في مقابلة نشرتها صحيفة لا ريبوبليكا الثلاثاء "في نهاية الامر ستمثل قواتنا التي سيكون قوامها بين 2000 و3000 جندي حوالي ثلث الاجمالي الذي سترسله أوروبا".
وصرح داليما بان المانيا ستساهم بموارد مالية ومساهمات أخرى مستخدما عبارة غامضة تستخدم في الايطالية للاشارة إلى أي شيء من المركبات إلى الطائرات. وقال أيضا إن ألمانيا قد تقدم فرق خبراء على الارض.
وتناقش دول الاتحاد الاوروبي مشاغلها بشأن وجود احكام واضحة تتعامل بموجبها القوة التي ستنشر في لبنان. وتعتبر المشاركة الاوروبية بقوات أمرا حيويا إذا ارادت الامم المتحدة ان تمضي قدما في ارسال قوة متقدمة قوامها 3500 جندي بحلول الثاني من سبتمبر/ايلول القادم.