قوات الأمن المصرية تعتقل 17 من اعضاء الاخوان المسلمين

حملة جديدة

القاهرة - قالت مصادر أمنية إن قوات الامن المصرية اعتقلت 17 من اعضاء جماعة الاخوان المسلمين السبت في خطوة جديدة تستهدف اقوى حركة للمعارضة في البلاد.

وقالت المصادر ان اعضاء الاخوان اعتقلوا في منزل في محافظة المنوفية شمالي القاهرة. واضافت ان السلطات عثرت على كتيبات ومنشورات معادية للحكومة في المنزل.

وقال متحدث باسم الاخوان ان الاعضاء كانوا في زيارة خاصة لمنزل احد الاعضاء، وقال انه بهذه الاعتقالات يرتفع الى 87 عدد اعضاء الاخوان المسلمين المحتجزين في سجون مصرية.

وجاءت الاعتقالات بعد ايام من الغاء محكمة جنايات شمال القاهرة حكما أصدرته محكمة للجنح المستأنفة بالافراج عن العضوين القياديين بجماعة الاخوان المسلمين عصام العريان ومحمد مرسي المحتجزين منذ مايو/ايار.

وألغت محكمة الجنايات أيضا حكم محكمة الجمالية للجنح المستأنفة بالافراج عن خمسة اخرين من أعضاء الجماعة وجددت حبس الجميع 15 يوما على ذمة التحقيق.

وقال المحامي عبد المنعم عبد المقصود في تصريحات نشرت في موقع الاخوان المسلمين على شبكة الانترنت "هذه الاعتقالات رسالة من النظام الى الاخوان مفادها ان فترة الهدوء النسبي التي لم تستمر سوى شهر قد انتهت".

وقد شغلت جماعة الاخوان المسلمين 88 مقعدا في مجلس الشعب في الانتخابات التشريعية التي أجريت العام الماضي وبرزت كأقوى قوة معارضة في مصر منذ نحو نصف قرن.

والجماعة محظورة رسميا منذ عام 1954 لكن الحكومة تتسامح معها ويخوض مرشحوها الانتخابات العامة كمستقلين.