تنافس سينمائي محموم في مهرجان الاسكندرية

مواضيع مختلفة تتناولها الافلام المشاركة

القاهرة - تتنافس افلام من اربع دول عربية على جوائز الدورة الثانية والعشرين لمهرجان الاسكندرية السينمائي الدولي من بين عشر دول يحق لها المشاركة في المسابقة التي ستبدأ في الخامس من ايلول/سبتمبر وتستمر ستة ايام.
ومن شروط المهرجان ان تشارك افلام من دول من حوض البحر المتوسط، والدول العربية المشاركة هي مصر ولبنان وسوريا والمغرب.
وتمثل مصر فيلم "لعبة الحب" للمخرج محمد علي وسيناريو سامي حسام وبطولة خالد ابو النجا والفنانة التونسية هند صبري والمصريتين بسمة وبشرى، ويتناول الفيلم تزمت الرجل الشرقي حيال المرأة وتبدل هذه النظرة اثر وقوع بطل الفيلم في غرام فتاة.
ويشارك لبنان عبر فيلم "يوم اخر" لجوانا حاجي توما وزوجها خليل جريج بطولة زياد سعيد وجوليا قصار، ويصور حياة بيروت بعد الحرب والمشاكل التي تواجه ساكنيها.
وتشارك سوريا بعد غياب اكثر من عامين عبر فيلم "تحت السقف" اخراج نضال الدبس وتأليفه وبطولة رامي حنا وسلاف معمار وفارس الحلو وامل عمران، ويتطرق الى علاقة بين مصور فيديو وزوجة صديقه.
ويشارك المغرب عبر فيلم "نظرة" لنور الدين لخماري ويروي قصة جندي فرنسي قام بتصوير قمع الاستعمار الفرنسي لتمرد الفلاحين المغاربة وسعيه الى نشر هذه الصور في موقف يدين الحرب ويعكس عقدة الذنب لدى المحتل.
وتشارك الدول الاوروبية المتوسطية بستة افلام في المسابقة الرسمية كالاتي: "كورس هاريتون" اليوناني لجرجيوريس كارانتيناكس و"صباح الغد" الصربي لاولغ نوفكوفيتش و"سموات فوق الارض" من البوسنة والهرسك لنيناد جوريك و"صيف اخي" الايطالي لبيترو ريجاني و"من شدة الخفقان توقف قلبي" الفرنسي لجاك اوديار و"لعبة النار" الاسباني لكريستين بور.