غالوي: حزب الله مقاومة شرعية واسرائيل دولة ارهابية

غالوي يهاجم

لندن – قال النائب العمالي جورج غالوي في مقابلة اجرتها معه محطة تلفزيون سكاي البريطانية ان حزب الله مقاومة شرعية تواجه الغزوات الاسرائيلية المتكررة للبنان.
ويواجه النائب عن حزب "ريسبكت - احترام" البريطاني تيارا سياسيا واعلاميا قويا يؤيد اسرائيل ويعتبر ان من حقها الرد على اسر حزب الله للجنديين الاسرائيليين. لكن غالوي يذكر المشاهد البريطاني في المقابلة الساخنة بان اسرائيل تحتجز الالاف من الاسرى العرب في سجونها منذ عشرات السنين مما يبرر اقدام حزب الله على اسر الجنديين بهدف اجراء عملية تبادل شاملة للاسرى.
ولدى سؤاله عن سبب مساندته لحزب الله وزعيمه الشيخ حسن نصرالله، استخف غالوي بالسؤال وقال "قبل 24 سنة، وفي اليوم الذي ولدت فيه ابنتي التي احتفلت قبل ايام بعيد ميلادها، كان علي الذهاب بسرعة الى المستشفى لرؤيتها بعد الخروج في تظاهرة في لندن ضد الغزو الاسرائيلي للبنان. اسرائيل قامت بغزو واحتلال لبنان مرة بعد مرة طوال سنين حياة ابنتي الـ 24. حزب الله جزء من حركة المقاومة اللبنانية التي تحاول اخراج المحتل الاسرائيلي من الاراضي اللبنانية بعد نجاحها عام 2000 في اخراجه من معظم الاراضي التي كان يحتلها عام 2000، كما يحاول اطلاق سراح الالاف من الاسرى اللبنانيين الذين اختطفتهم اسرائيل اثناء غزوها واحتلالها غير القانوني للبنان."
واضاف "انها اسرائيل التي غزت لبنان وهي من يهاجم لبنان، وليس لبنان الذي يهاجم اسرائيل. لقد بث تلفزيونكم الان تقريرا عن عشر جنود، كانوا يستعدون للمشاركة في غزو لبنان وتطلبين منا ان نؤبنهم بعد مقتلهم وكأن الامر جريمة حرب. ان اسرائيل هي التي تغزو لبنان وتقتل 30 مرة اكثر من المدنيين اللبنانيين مما مات في اسرائيل."
وهاجم غالوي تحيز وسائل الاعلام الغربية لوجهة النظر الاسرائيلية ملمحا انها مسيطر عليها من قبل روبرت مردوخ الذي يمتلك محطة سكاي وصحف التايمز والصن ونيوز اوف ذا وورلد.
وقال لمذيعة سكاي "ينبغي عليك ان تبرري تحيزك الواضح في تغطية الحدث وفي تفسير كل خط ارتسم على وجهك وكل عبرة تصدر عن صوتك عندما تسألين... هناك نقطة مهمة تحاولين اخفاءها عن المشاهدين. اسرائيل اجبرت على اخلاء معظم جنوب لبنان عام 2000، وما تزال تحتل جزءا من الجنوب منذ عام 2000. هناك الالاف من اللبنانيين مختطفون من قبل اسرائيل. حزب الله والحكومة اللبنانية يريدان اطلاق سراحهم."
وسئل غالوي عن الاسرى الفلسطينيين فاجاب "هؤلاء ليسوا سجناء. ارجو ان تكون لك ذاكرة تتجاوز الاسابيع الاربعة الماضية. انا اتكلم عن الوف الاسرى اللبنانيين المحتجزين خلال 18 سنة من الاحتلال الاسرائيلي غير القانوني لجنوب لبنان. هؤلاء اسرى يجب اطلاق سراحهم بمبادلتهم بالجنود الاسرائيليين الذي اسروا في بداية الموجة الجديدة من هذه الازمة."
وعن الاخبار التي اوردتها صحيفة صاندي تليغراف من ان ايران اعطت حزب الله صواريخ بعيدة المدى يمكنها اصابة أي مكان في اسرائيل وان طهران اعطت الضوء الاخضر لحزب الله لكي يهاجم تل ابيب قال "هذا سؤال اخر مناف للعقل. اميركا اعطت اسرائيل الصواريخ التي يمكن ان تستهدف ليس فقط أي مكان في لبنان، بل أي مكان في العالم العربي والاسلامي، بضمنها ايران. لماذا يمكن لاميركا ان تعطي صواريخ بعيدة المدى لاسرائيل، بضمنها المئات من الصواريخ النووية، ولكن لا يمكن لايران ان تعطي حزب الله صواريخ... حزب الله ليس منظمة ارهابية، الا في عقل مؤسسات روبرت مردوخ صاحب قناة سكاي وصحيفتي التايمز والصن... وفي عقل صحيفة اخبار العالم. حزب الله ليس منظمة ارهابية."
وردا على تأكيد المحطة بان حزب الله منظمة ارهابية، قال غالوي "ليسوا كذلك. ان اسرائيل هي الدولة الارهابية... الارهابي لاحدهم هو مقاتل من اجل الحرية لدى الاخر. لكنك على خطأ كامل حين تقولين ان الاغلبية تعتقد ان حزب الله منظمة ارهابية. في عين الاغلبية اسرائيل دولة ارهابية. انها فكرة لن تتمكني من استيعابها لانها ضد التحيز الذي تمارسينه من خلال كل تقاريرك وكل سؤال تطرحينه علي في هذه المقابلة... انهم جزء من السياسة... انهم اهل لبنان."
واضاف "لان اسرائيل تحتل بلدهم وتحتجز الالاف من ابناء وطنهم كرهائن مختطفين يقبعون في الزنزانات. ان الامر بسيط، فقط لو عدت بعقارب الساعة الى ما قبل الاسابيع الاربعة الاخيرة. فقط لو كنت اكثر علما بالامر لتعرفي ان عمر جذور الازمة الحالية ليست اربعة اسابيع او اربع سنوات او اربع عشرة سنة، ولكنها عقود. تريدين الناس ان تفكر ان الازمة بدأت عندما بدأت عقارب الساعة بالتحرك على شاشة تلفزيون سكاي. لسوء حظك، اللبنانيون يعرفون اكثر من ذلك... حزب الله يربح الحرب."
وهاجم غالوي المذيعة بعد ان سألته عن مكاسب حزب الله في الحرب واصفا اياها بالسخف ومذكرا مجددا بان حزب الله يربح الحرب وانه "اكثر شعبية اليوم في لبنان بين المسيحيين وبين السنة وبين الشيعة وبين كل العرب وبين كل المسلمين، ربما اكثر من أي وقت مضى. انها اسرائيل التي تخسر الحرب. وبوش وبلير اللذان ينظمان الحرب، هما من يخسر سياسيا. انها هزيمة لبوش وبلير ولا يوجد شخص عاقل يمكنه ان يغفل ذلك."
واضاف "يبدو ان الجنود الاسرائيليين يجلدون بقسوة هناك. انا اشاهد ذلك في نصف الشاشة الذي امامي، هل تشاهديه. حزب الله يجلد الجنود الاسرائيليين بقسوة في هذه الحرب. فاذا كان هذا نجاحا للاسرائيليين، فلا اعرف اذا كيف يكون الفشل. الحقيقة ان هذا النزاع سيستمر. قرار مجلس الامن لن يحل شيئا لانه لا يعطي شيئا للبنان ولا يعطي للاسرى اللبنانيين القابعين في زنزانات الاسرائيليين شيئا. وطالما اسرائيل تخطف المزيد من السياسيين الفلسطينيين والوزراء واعضاء البرلمان والالاف غيرهم وترسلهم الى زنزاناتها، تبقى الحرب مستمرة وستبقى كذلك حتى يتم ايجاد حل نهائي. هذا الحل يجب ان يشمل انسحابا اسرائيليا من الاراضي المحتلة بضمنها تلك المحتلة منذ عام 1967، واطلاق سراح الاسرى السياسيين واعطاء الفلسطينيين حقوقهم والقدس الشرقية عاصمتهم. لا عدل.. لا سلام. لا تخافي! لن تغلق مكاتبكم في القدس قريبا. صدقيني."
وهاجم غالوي المذيعة ثانية بسبب احجامها عن قراءة الرسائل التي وصلت اثناء اجراء المقابلة بسبب "حساسية الموضوع لاسر الضحايا" قائلا "انت لا تعيرين الامر اهمية قيد انملة. انت لا تعرفين شيئا عن مرارات الاسر الفلسطينية. انت لا تعرفين اصلا ان كانوا موجودين ام لا. اعطيني اسم واحد من افراد الاسرة التي ذبح سبع من افرادها على شاطئ غزة بقصف البوارج الاسرائيلية. انت لا تعرفين حتى اسمائهم. ولكنك تعرفين اسم كل جندي اسرائيلي اخذ اسيرا في هذا النزاع، لانك تعتقدين انك يجب ان تعرفيه ولان الدم الاسرائيلي اثمن من دم الفلسطينيين واللبنانيين. هذه هي الحقيقة، وهذا ما يعرفه اغلب المشاهدين."