الالاف في بريطانيا يتظاهرون مطالبين بوقف اطلاق النار في لبنان

اوقفوا سفك دم الاطفال في لبنان

لندن - خرج الاف المتظاهرين الى شوارع العاصمة البريطانية السبت للاحتجاج على النزاع في لبنان والمطالبة بوقف لاطلاق النار في اكبر تظاهرة تشهدها بريطانيا منذ الغزو الاميركي للعراق.
وبدأت التظاهرة التي نظمها تحالف "اوقفوا الحرب" من حديقة هايد بارك عند الساعة 12:00 (11:00 ت غ) ومرت بالسفارة الاميركية ومقر رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في داوننغ ستريت قبل ان تنتهي مقابل مبنى البرلمان.
وذكرت ليندسي جيرمان من تحالف "أوقفوا الحرب" ان عشرات الالاف شاركوا في التظاهرة.
واضافت "انهم يرغبون في وقف فوري لاطلاق النار يحترم الحدود اللبنانية".
وقال التحالف للمشاركين على موقعه على شبكة الانترنت "اتركوا احذية اطفال امام مدخل توني بلير" للتعبير عن "فظاعة تواطؤ (توني بلير) في جرائم الحرب التي ادت الى مقتل هذا العدد الهائل من الاطفال في لبنان وغزة والعراق وافغانستان".
واكد منظمو التظاهرة ان "نصف الذين قتلوا في لبنان هم تقريبا من الاطفال".
وكان التحالف اعلن في بيان مطلع الاسبوع ان "توني بلير يتعرض لضغط قوي من جميع الجهات كي يتخلى عن تحالفه مع جورج بوش المحب للحرب وان يدعو الى وقف لاطلاق نار فوري وغير مشروط".
واضاف التحالف ان هذه التظاهرة قد "تكثف" الضغط على رئيس الوزراء لوقف الحرب.