اميركا تبيع اسلحة بمليارات الدولارات لحلفائها في الشرق الأوسط

واشنطن - من جيم وولف
تجارة السلاح تدعم الاقتصاد الاميركي

قالت ادارة الرئيس الامريكي جورج بوش الجمعة انها تعتزم بيع أسلحة قيمتها 4.6 مليار دولار لدول عربية معتدلة تشمل بيع دبابات وتحديث دبابات للسعودية في صفقة قد تصل قيمتها إلى 2.9 مليار دولار لحماية منشات البنية الاساسية الحيوية.

وجاء ذلك بعد أسبوعين من اعلان الادارة الامريكية اعتزامها بيع وقود طائرات جيه.بي8 لاسرائيل بقيمة 210 ملايين دولار لمساعدة الطائرات الحربية الاسرائيلية على "اقرار الامن والسلام في المنطقة".

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن الولايات المتحدة ارسلت على وجه السرعة قنابل دقيقة التصويب طلبتها اسرائيل بعد بدء غاراتها الجوية على مقاتلي حزب الله في لبنان قبل 17 يوما.

وتشمل الصفقات الجديدة المقترحة للدول العربية طائرات هليكوبتر من طراز بلاك هوك يو.اتش-60 أم للامارات العربية المتحدة في صفقة قيمتها 808 ملايين دولار وطائرات هليكوبتر من طراز اباتشي ايه.اتش-64 قيمتها 400 مليون دولار للسعودية.

وستحصل البحرين كذلك على طائرات بلاك هوك في صفقة قيمتها 252 مليون دولار. وسيحصل الاردن على صفقة قيمتها 156 مليون دولار لتحديث الف من ناقلات الجند المدرعة من طراز ام113ايه1.

وستبيع الولايات المتحدة صواريخ جافلين المضادة للدبابات في صفقة تصل قيمتها إلى 48 مليون دولار لسلطنة عمان لكن في اطار اتفاقات مع وكالة التعاون الامني الدفاعي التابعة لوزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) التي تدير عمليات بيع السلاح من الحكومة الامريكية لحكومات أخرى.

وتشمل صفقة السعودية البالغ قيمتها 2.9 مليار دولار بيع 58 دبابة من الجيل القديم من طراز ابرامز ام1ايه1 سيجري تحديثها. وسيتم أيضا في اطار الصفقة تحديث 315 دبابة مملوكة للسعودية من طراز ابرامز الاحدث من خلال تزويدها بمكيفات هواء وأجهزة رؤية بالاشعة تحت الحمراء للقادة ورماة المدفعية.

وقالت وزارة الدفاع الامريكية في اخطار الزامي قانونا للكونجرس إن المتعاقد الرئيسي سيكون وحدة لاند سيستمز التابعة لشركة جنرال داينامكس في سترلينج هايتس بولاية ميشيجان.

ويتعين رفع اخطارات بمبيعات السلاح المقترحة إلى الكونجرس اذا تجاوزت مبلغا معينا. ولا يعني هذا أن الصفقات ابرمت بالفعل. فقد يوقف الكونجرس البيع اذا اصدر مجلساه قرارات اعتراض خلال 30 يوما من ابلاغهما رسميا.