بيريز: اما نحن أو حزب الله

حائز على جائزة نوبل للسلام!

القدس - اعلن نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي شيمون بيريز الحائز جائزة نوبل للسلام الثلاثاء في البرلمان ان الحرب الجارية على لبنان هي "مسألة حياة وموت بالنسبة لاسرائيل".
وقال بيريز من منبر الكنيست "اما نحن او حزب الله".
واضاف متوجها الى الشعب اللبناني "انتم ايضا ليس لديكم خيار. فاما انتم او حزب الله. اما بالنسبة لنا، فانها مسألة حياة وموت".
وقال "ان الحرب اليوم هي مأساة لبنانية نتجت عن المطامح الايرانية"، داعيا رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة الى التقاء نظيره الاسرائيلي ايهود اولمرت.
وتتهم اسرائيل ايران وسوريا بمساندة وتسليح حزب الله الشيعي اللبناني الذي قام في 12 تموز/يوليو بخطف جنديين اسرائيليين، ما حمل اسرائيل على شن هجومها على لبنان.
من جهته اعلن رئيس الوزراء السابق بنيامين نتانياهو زعيم المعارضة اليمينية (ليكود) ان النزاع الجاري اثارته ايران من خلال حزب الله وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) "لاختبار ردود فعل الغرب".
وقال نتانياهو "لقد رأى العالم كيف اختبرت ايران اسلحتها. فقد حركت في مرحلة اولى حماس من خلال اطلاق صواريخ قسام (من قطاع غزة على الاراضي الاسرائيلية) ثم حركت حزب الله من خلال اطلاق صواريخ وقذائف على مدن اسرائيل".
واضاف ان "ايران تطلق النار على دولة غربية وتختبر ردود فعل الغرب".
وتابع ان "قسما من العالم كان في سبات وعليه اليوم ان يستيقظ".
ويجري النزاع في لبنان على خلفية مسألة البرنامج النووي الايراني وهو موضع خلاف بين الجمهورية الاسلامية والاسرة الدولية.
وتتهم اسرائيل ايران بالسعي لامتلاك السلاح النووي تحت ستار برنامجها المدني.
وادلى بيريز ونتانياهو بكلمتهما في اطار دورة خاصة عقدها الكنيست نتيجة النزاع الجاري في لبنان.
وكان البرلمان انهى دورته الصيفية في 19 تموز/يوليو على ان يستأنف اعماله في 15 تشرين الاول/اكتوبر.