غارة جوية اسرائيلية تقتل عشرة جنود لبنانيين قرب بيروت

جندي لبناني يساعد رفيقا له مصاب

بيروت - اعلن مصدر عسكري لبناني رفيع المستوى الثلاثاء ان تسعة عسكريين على الاقل قتلوا واصيب اربعون اخرون في غارة اسرائيلية على ثكنة الجمهور الى الشرق من بيروت.
وقال المصدر "قتل تسعة عسكريين على الاقل واصيب اربعون اخرون على الاقل بجروح".
وكانت المقاتلات الاسرائيلية قد نفذت سلسلة غارات ليل الاثنين الثلاثاء على ثكنة الجمهور التي تبعد 10 كلم الى الشرق من العاصمة ولا تبعد كثيرا عن وزارة الدفاع والقصر الجمهوري.
واوضحت الوكالة الوطنية للاعلام الرسمية ان ست غارات متتالية على الاقل استهدفت الثكنة أثناء عمليات انقاذ العسكريين.
كما استهدفت الغارات ثكنة كفرشيما الساحلية جنوب شرق العاصمة بدون ان تؤدي الى اصابات وفق المصدر نفسه.
وكان تسعة عسكريين قد قتلوا واصيب عشرة اخرون بجروح فجر الاثنين في غارة استهدفت ثكنة للجيش اللبناني في العبدة بشمال لبنان تبعد حوالى 15 كلم عن الحدود بين لبنان وسوريا.
كما اطلقت اسرائيل صاروخ جو-ارض على قاعدة بحرية للجيش اللبناني في مرفأ طرابلس اوقع اربعة جرحى.
الى ذلك، افاد شهود عيان ان عائلة مؤلفة من خمسة اشخاص على الاقل وجدت الثلاثاء مطمورة تحت انقاض منزلها الذي دمر في غارة اسرائيلية على قانا (12 كلم شرق صور) في جنوب لبنان.
واعلنت الشرطة اللبنانية ان الطيران الاسرائيلي شن فجر الثلاثاء ثماني غارات على جنوب وشرق مدينة صور الساحلية.
واضافت الشرطة ان الغارات استهدفت بشكل اساسي منازل في خمس قرى من بينها قانا ولم تستطع اعطاء حصيلة اولية للضحايا.