مجزرة في سوق المحمودية جنوب بغداد

صيف حار وعنيف بالعراق

بغداد - اعلن مصدر امني عراقي الاثنين ان 48 شخصا على الاقل قتلوا وجرح 46 اخرون في انفجار سيارة مفخخة تبعها اطلاق نار على سوق المحمودية (30 كلم جنوب بغداد).
واوضح مصدر في وزارة الدفاع العراقية طلب عدم الكشف عن هويته ان "سيارة مفخخة انفجرت وسط سوق شعبي في بلدة المحمودية تبعها هجوم شنه مسلحون ضد المدنيين اسفر عن مقتل 48 شخصا على الاقل وجرح نحو 46 اخرين".
وقال مظفر جاسم احد الجرحى الراقدين في مستشفى اليرموك في بغداد ان "نحو عشرين مسلحا ملثمين يستقلون حوالى ست سيارات مدنية قطعوا الشارع الرئيسي في السوق في الجانبين وترجلوا من سيارتهم وفتحوا النيران بصورة عشوائية على المارة من المدنيين من اطفال ونساء وشيوخ".
واكد جاسم ان "المسلحين سيطروا على السوق لفترة تجاوزت 15 دقيقة قبل ان يفرون".
من جانبه اكد قائد غرفة العمليات المشترك اللواء عبد العزيز محمد في مؤتمر صحافي ان "الهجوم بدأ بتفجير سيارتين مفخختين وتبعها سقوط ثلاثة قذائف هاون على السوق ثم هجوم مسلح على السوق".
واضاف ان "قوات الجيش تمكنت من اعتقال ثلاثة من الارهابيين المهاجمين وهم يخضوعون للتحقيقات".
الى ذلك افادت مصادر امنية عراقية في حصيلة جديدة ان 29 شخصا قتلوا واصيب 30 آخرون بجروح في عمليتين انتحاريتين في شمال العراق ما يرفع الى 48 عدد القتلى في يوم واحد في العراق.
وقتل 23 شخصا واصيب 22 آخرون بجروح في عملية انتحارية في مقهى في طوز خورماتو بحسب قائد شرطة المدينة في شمال العراق العقيد عباس محمد امين.
وقال أمين ان منفذ الهجوم دخل المقهى طالبا الحصول على جرعة مياه قبل ان يفجر نفسه وسط رواد المقهى. وانهار المقهى، وهو مبنى قديم، تحت وطأة الانفجار.
ويقع المقهى قرب حسينية الرسول الاعظم الشيعية، في الجزءالشرقي من المدينة التي يقطن فيها شيعة من التركمان.
وفي الموصل (370 كلم شمال بغداد)، قتلت ثلاث نساء واصيب ستة مدنيين بجروح في عملية انتحارية بسيارة مفخخة استهدفت دورية مشتركة للجيشين الاميركي والعراقي، بحسب الشرطة.
وفي المدينة نفسها، قتل ثلاثة عمال بناء بيد مسلحين مع حلول مساء الاحد، كما قالت الشرطة التي اشارت الى جريحين.
وقتل 19 شخصا في هجمات مختلفة في البلاد بينهم ستة في كركوك على بعد 250 كلم شمال بغداد.
من جهته اعلن الجيش الاميركي في بيان الاثنين مقتل جنديين اميركيين في هجومين منفصلين في بغداد.
وقال البيان ان "جنديا اميركيا توفي متأثرا بجروح اصيب جراء اطلاق نار باسلحة خفيفة غربي العاصمة بغداد الاثنين".
واضاف انه "قتل جندي اخر الاحد بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريته جنوب بغداد".
وبمقتل الجنديين ترتفع الى 2547 عدد العسكريين الاميركيين الذين سقطوا في العراق منذ الغزو الاميركي لهذا البلد في آذار/مارس 2003، استنادا الى ارقام وزارة الدفاع الاميركية.