اسرائيل تتوعد بتصفية نصر الله 'في اول فرصة'

شوكة في حلق اسرائيل

القدس - اكد وزير اسرائيلي السبت ان اسرائيل ستقوم بـ "تصفية" الامين العام لحزب الله حسن نصرالله في "اول فرصة" تسنح.
وقال الوزير زئيف بويم المكلف شؤون الهجرة والقريب من رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت "لن يتمتع باي حصانة. سنصفيه في اول فرصة تسنح. لهذا ننصحه بالدعاء لله".
واضاف "بات (نصرالله) يدرك انه ارتكب خطأ في تقدير رد الفعل الاسرائيلي على خطف الجنديين واطلاق الصواريخ".
واسر الاربعاء جنديان اسرائيليان في الاراضي الاسرائيلية، ووصف اولمرت ما حصل بانه "عمل حربي" ما ادى الى عملية عسكرية اسرائيلية في لبنان غير مسبوقة منذ اكثر من عشرين عاما.
وكرر بويم ان العمليات التي تقوم بها اسرائيل في لبنان تهدف الى "ضرب حزب الله وشل قدراته لمهاجمة اسرائيل بصواريخ والقضاء على قدراته العسكرية".
واشاد الوزير الاسرائيلي بـ"الضغوط المتصاعدة التي تمارس على حزب الله بشكل شجاع جدا داخل لبنان وكذلك من جانب الدول العربية المعتدلة مثل مصر".
وقال "نتمنى ان ينتشر الجيش اللبناني على الحدود الدولية مكان حزب الله".
ولم يصب الامين العام لحزب الله الذي قتل ابنه في عملية ضد الاسرائيليين عام 1997، باذى الجمعة في غارات اسرائيلية استهدفت منزله ومقره في الضاحية الجنوبية لبيروت معقل التنظيم الشيعي.
وفي رسالة صوتية تلت هذه الغارات، اعلن نصرالله "حربا مفتوحة" على اسرائيل متوعدا بضرب "حيفا وما بعد حيفا".
وتولى نصرالله الامانة العامة لحزب الله عام 1992 اثر اغتيال سلفه عباس الموسوي في غارة اسرائيلية استهدفت سيارته.