رايس: رد ايران على العرض الدولي مخيب للامال

رد غير كامل

باريس - اعلنت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس للصحافيين قبيل وصولها الى باريس الاربعاء ان رد ايران على عرض الدول الكبرى بشأن ملفها النووي "مخيب للامل وغير كامل"، مشيرة الى ان الباب ما زال مفتوحا للتفاوض.
وقالت رايس للصحافيين في الطائرة قبيل وصولها الى باريس قبل الظهر "اود الانتظار حتى اسمع من (مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي) خافيير سولانا شخصيا كيف يرى الوضع، لكن المؤشرات تفيد ان رد ايران كان مخيبا للامل وغير كامل".
غير ان رايس اكدت ان "المفاوضات تبقى الطريق الانسب" لتسوية ازمة الملف النووي الايراني.
وكان سولانا وصف الثلاثاء لقاءه مع كبير المفاوضين الايرانيين في الملف النووي علي لاريجاني في بروكسل بانه "مخيب للامل".
وتشارك رايس بعد الظهر في باريس في اجتماع مع نظرائها الفرنسي فيليب دوست بلازي والبريطانية مارغريت بيكيت والروسي سيرغي لافروف والالماني فرانك فالتر شتاينماير ونائب وزير الخارجية الصيني تشانغ ياسوي وسولانا، يهدف الى تقويم الرد الايراني على عرض الدول الست حول ملفها النووي.
واكد الايرانيون مجددا الثلاثاء في بروكسل انهم غير مستعدين لتعليق نشاطات تخصيب اليورانيوم وهو الشرط الذي وضعته الدول الست لعرض التعاون مع طهران.