محكمة يمنية تبرئ مجموعة الزرقاوي

عدم كفاية الأدلة

صنعاء - برأت محكمة بداية يمنية السبت مجموعة تعرف باسم "مجموعة الزرقاوي" تضم 19 ناشطا يشتبه بانتمائهم الى تنظيم القاعدة بينهم اربعة سعوديين، من تهمة التخطيط لاعتداءات ضد الاميركيين في اليمن.
وبرر القاضي محمد البعداني العضو في المحكمة الجزائية المتخصصة في قضايا امن الدولة والارهاب، الحكم "بعدم كفاية الادلة" على التهم الموجهة الى المجموعة وهي "المشاركة في تشكيل عصابة مسلحة" و"التخطيط لمهاجمة الاميركيين في اليمن ومن يتعامل معهم من اليمنيين".
وسارع ممثل الادعاء العام خالد المواري الى التأكيد بانه سيستأنف الحكم.
وحيا المتهمون بثيابهم الزرقاء ولحيهم الطويلة، الحكم بصيحات التكبير.
واعضاء المجموعة الذين كان عددهم 17 في بادئ الامر، اصبحوا 19 بعد اعتقال يمنيين للاشتباه بضلوعهما في القضية نفسها، وهي التخطيط لاعتداءات ضد الاميركيين في اليمن بطلب من الزعيم السابق لتنظيم القاعدة في العراق ابو مصعب الزرقاوي الذي قتل في حزيران/يونيو الماضي.
وبحسب مصدر رسمي في صنعاء، يطلق على المجموعة اسم "مجموعة ابو مصعب الزرقاوي".