مليون شمعة لاضاءة غزة الغارقة في الظلام

الليل في المدينة الكئيبة مظلم ومخيف

رام الله (الضفة الغربية) - بدأ فلسطينيون في الضفة الغربية الاربعاء جمع شموع للمساعدة في اضاءة غزة بعدما أدى هجوم جوي اسرائيلي الى انقطاع الكهرباء عن مئات الالاف من سكان القطاع.
والهدف من الحملة هو اظهار الدعم لسكان غزة البالغ عددهم 1.4 مليون نسمة عن طريق جمع مليون شمعة على الاقل وارسالها للقطاع عبر اللجنة الدولية للصليب الاحمر.
والهجوم الاسرائيلي على محطة الكهرباء في الاسبوع الماضي جزء من هجوم استهدف الضغط على النشطاء الفلسطينيين كي يطلقوا سراح جندي خطفوه يوم 25 يونيو/حزيران الماضي.
وقال اسماعيل شريف (37 عاما) بعد أن وضع ثلاث شمعات في صندوق لجمع الشموع في رام الله "هذا لاظهار التضامن مع شعبنا في غزة".
وتنظم السلطات المحلية في مدينة رام الله في الضفة الغربية هذه الحملة.
وغرق الكثير من بيوت غزة في الظلام بسبب الهجوم الجوي على محطة الكهرباء.
ويقدر مهندسون فلسطينيون أن اصلاح المحطة سيستغرق شهورا وأصبحت إمدادت الوقود لمولدات الكهرباء الخاصة في غزة أكثر صعوبة بسبب اغلاق الحدود.
وقال الجيش ان محطة الكهرباء هوجمت "لتعطيل البنية التحية للارهاب" المتورطة في خطف الجندي.
وزادت اسرائيل منذئذ امدادات الطاقة للقطاع في محاولة لتعويض بعض العجز.
وانسحبت اسرائيل من غزة بعد احتلال دام 38 عاما. وأرسلت القوات والدبابات في الاسبوع الماضي بعد اختطاف الجندي. كما تشن هجمات جوية معظمها ليلا.