الصحافة الايطالية تحيي ايطاليا التاريخية

نصف نهائي سيبقي في العيون والقلوب

روما - حيت الصحافة الايطالية الصادرة الاربعاء "ايطاليا التاريخية" و"الاقوى من الجميع" و"القادرة على قهر سكان المريخ" غداة فوز منتخبها لكرة القدم على نظيره الالماني 2-صفربعد التمديد وبلوغه نهائي مونديال 2006 في المانيا.
وعنونت صحيفة "لا ريبوبليكا" على صفحتها الاولى "ايطاليا التاريخية، اننا في النهائي"، بينما كان عنوان صحيفة "كورييري ديللا سيرا" الواسعة الانتشار "المانيا هزمت بعد التمديد، مباراة اخرى للتاريخ".
من جهتها، اطلقت الصحف الرياضية المتخصصة العنان للمشاعر فكتبت "كورييري ديللو سبورت" باحرف عملاقة "اننا نحبك"، وكانت "لاغازيتا ديللو سبورت" قريبة منها بعنوان "حلقي ايطاليا، حلقي".
واعتبرت "ال ميساجيرو" التي تصدر في العاصمة روما ان "ايطاليا هذه تستطيع ان تهزم كل العالم بمن فيهم سكان المريخ، كل المانيا تبكي الخسارة بهدفين نظيفين اكثر من مستحقين، لكنها دائما خاسرة في مواجهة ايطاليا. هناك سبب واضح هو ان ايطاليا اقوى بكثير".
ومضت "كورييري ديللو سبورت" في مديحها "نحن كبار ونعرف ذلك. لقد هزمناهم، هم الالمان، انهم يقاطعون البيتزا تاركين لن الطعم الاجمل والالذ" للانتصار، مضيفة "اظهر المنتخب قيمته وادهش الجميع وجعلهم يحبون فيه روحه الاستثنائية، وقدرته على التحمل ونضاله مع الاحتفاظ بنقائه".
وختمت بالقول "مباراة دخلت الاساطير، نصف نهائي سيبقى في العيون والقلوب واهدانا فرصة خوض النهائي للمرة السادسة".
وكتبت "لا ستامبا" التي تصدرها مجموعة فيات للسيارات "لقد اعطوا (اللاعبون) كل شيء ولهذا السبب حصلوا في نهاية اللقاء على بطاقة المرور الى النهائي، على المجد وعلى تصفيق العالم باسره".
وخصصت "كوريي ديللا سيرا" 14 صفحة و"لا ريبوبليكا" 13 صفحة لعالم كرة القدم توزعت ما بين المونديال وقضية التلاعب بنتائج مباريات الدوري، علما بان الصحيفتين تعنيان بالشؤون السياسية.