بدء محاكمة صدام بقضية حملة الانفال في 21 اب

تهمة جديدة

بغداد - اعلنت المحكمة الجنائية العراقية العليا الثلاثاء في بيان لها ان محاكمة صدام حسين ومعاونية في قضية حملة الانفال ضد الاكراد في نهاية الثمانينات ستبدأ في الحادي والعشرين من آب/اغسطس المقبل.
واعلن الناطق الرسمي باسم المحكمة الجنائية العراقية في بيان ان المحكمة "حددت يوم الاثنين الموافق 21 آب/اغسطس موعدا (لبدء) المحاكمة وسيتم تبليغ كافة ذوي العلاقة بالموعد المحدد وفقا لاحكام القانون".
وكانت التحقيقات انتهت في قضية الانفال التي وقعت في نهاية الثمانينات ووجهت التهم رسميا الى الرئيس السابق وستة من معاونيه في الرابع من نيسان/ابريل الماضي بارتكاب "ابادة جماعية" في حق الاكراد.
وقال قاضي التحقيق رائد جوحي في الرابع من نيسان/ابريل "نعلن لشعبنا ولضحايا النظام السابق ان التحقيق انتهى في قضية الانفال وان الاشخاص السبعة المتهمين بالابادة الجماعية وبجرائم ضد الانسانية احيلوا الى المحاكمة".
ووفق تقديرات مختلفة، قتل اكثر من مئة الف شخص ودمرت اكثر من 3 الاف قرية خلال هذه الحملة التي ادت كذلك الى تهجير جماعي للسكان الاكراد.
وكان الاكراد في شمال العراق تعرضوا لهجمات عديدة بين العامين 1987 و1989 بينها خصوصا هجوم بالغازات السامة على بلدة حلبجة الكردية العام 1988 اسفر عن مقتل اكثر من خمسة الاف شخص.
لكن حالة حلبجة لم ترد في قرار الاتهام الذي اعلنه القاضي جوحي.